Home
انت هنا : الرئيسية » زوايا » أقلام واراء

الخطاب الديني المنبري… إلى أين؟ .. بقلم :باقر بري

ليس ثمة محاولات كثيرة لعصرنة خطاب المنبر الثقافي الإسلامي وجعله صالحاً لتحفيز المسلمين على تطوير حياتهم الحاضرة وتقدّمهم في المجتمعات التي يعيشون فيها فكرياً وحضارياً، فالمتتبع لهذا الخطاب يجد نفسه أمام خطاب غارق حتى أذنيه في التكرار والاجترار ومنقطع عن وقائع الحياة وتحدياتها ومآزقها الحضارية. وتذكرني حال هذا الخطاب بمقولة معروفة لأبراهام لنكولن، رئيس أميركا الشهير إبان الحرب الأهلية الأميركية، قالها بعد خر ...

إقرأ المزيد

حرب الخليج الإعلاميّة: شوفينيّة الأشقّاء .. بقلم :أسعد أبو خليل

تغيّرت السياسة في الخليج. أحدث عصر محمد بن سلمان — وراعيه محمد بن زايد (ورعاتهما في اللوبي الصهيوني في واشنطن) ثورة في المنطقة لم يسبق لها مثيل. تغيّرت السياسة والإعلام والحروب منذ قدمهما على الساحة. تآلفهما ربط مصير العالم العربي بمصيرهما، وواشنطن تراقبهما بتحفّظ وقلق لكن لا خيار لها إلا المباركة. وانفجار الصراع الخليجي أدخل أدوات اشتباك لم يشهدها العالم العربي منذ الستينيات. السياسة في الخليج تجري على مست ...

إقرأ المزيد

الإرهاب يزداد وحشية وبشاعة! ..بقلم :جواد البشيتي

مع أنَّني لستُ مِنَ المعتقدين بجدوى محاربة الإرهاب في "داخل العقول والنفوس والنصوص"، وكأننا نسعى لإزالة الشيء مِنْ خلال إزالة صورته في المرآة، فإنَّني أُؤيِّد الدعوة إلى حملة مِنْ أجل "بتر واقتلاع الفكر التكفيري"؛ فمن هذا الفكر يَخْرج الإرهاب والإرهابيون، وآخر أنواعهم "داهسو المارة بالشاحنات"! الإرهاب إنَّما يستمد بعضًا مِنْ "طبيعة هدفه"؛ ويستمد بعضًا آخر من عواقب وتبعات الحرب عليه؛ وكأنَّ هذه الحرب لا يمكن ...

إقرأ المزيد

في ذكرى الانقلاب وخيار ما بعد الدوحة ..بقلم :صادق الشافعي

مضى عقد من الزمن على الانقسام الفلسطيني ولا وجود لاحتمال، يملك درجة مقبولة من الجدية، بإمكانية الخروج منه قريبا. لا يجوز من باب المجاملة او باب التهرب من تحديد موقف، او من اي باب او دافع آخر، تمييع الفعل الرئيسي الذي احدث الانقسام، ولا يجب تجهيل الفاعل. الانقلاب في حزيران 2007 هو الفعل الرئيسي الذي انتج الانقسام، وحركة حماس هي الفاعل. الانقلاب لم يكن له أي مبرر واقعي بمستوى قسمة الشرعية الفلسطينية. لم يكن ل ...

إقرأ المزيد

اسرائيل وجريمة كل يوم أو كذبة .. بقلم :جهاد الخازن

الإرهاب الإسرائيلي يقترب من عامه السبعين في فلسطين المحتلة، وهو أكمل نصف قرن من احتلال الأراضي التي بقيت خارج سيطرته، وكل يوم جريمة جديدة يرتكبها الناجون من النازية، وعادة ما تكون من مستوى نازي. القتل والتهجير والاعتقال ومنع الانتقال والاستيطان كلها تخالف أبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي. الكنيست يدرس الآن بناء 2500 وحدة سكنية في المستوطنات، بعد ألوف الوحدات التي سبقتها في اعتداء صارخ على حقوق أصحاب الأرض ...

إقرأ المزيد

من بوابة «حماس» إلى جذور القضية ..بقلم :طلال عوكل

يبدو أن شعبوية الرئيس الأميركي، وتهوّره، ومزاجيته، تفرض حضورها، لدى الكثير من المسؤولين الأجانب والعرب، الذين يسايرون هذه الطبيعة عند الرئيس الأميركي، أو أنهم يفهمون مقاصده، فيتطوع كل من موقعه لخدمة هذا الرئيس الجامح. حتى المسؤولين في إسرائيل، لا يجرؤون على توجيه الانتقاد له، أو توبيخه وتوجيه الإهانات كما كانوا يفعلون مع الرئيس السابق باراك أوباما. التعامل الإسرائيلي مع الرئيس الأميركي الأسود، كان ينطوي على ...

إقرأ المزيد

التطهير العرقي في الدعاية الإسرائيلية .. بقلم :دينا مطر

ما زالت إسرائيل، وبعد مرور مئة عام على وعد بلفور، وخمسة عقود على اندلاع حرب 1967 تتبع نفس الاستراتيجية المتمثلة في الاستيلاء على رواية الضحية من أجل حشد الدعم العام. تستخدم إسرائيل هذه الرواية منذ حملات الحركة الصهيونية الأولى في مطلع القرن العشرين وحتى يومنا هذا، وذلك لتبرير أفعالها الجائرة بحق الفلسطينيين. تُستخدم رواية «أنا الضحية» من قبل إسرائيل من أجل إضفاء الشرعية على أعمال العنف التي ترتكبها ضد الفلس ...

إقرأ المزيد

أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو .. بقلم : د.إبراهيم أبراش

سيكون واهما مَن يعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة جادة في تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بما يؤدي لقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 حتى بمواصفات الشرعية الدولية وقراراتها والتزاما بالاتفاقات الموقعة والتفاهمات السابقة بما فيها التي تقول بأن الدولة ستكون منزوعة السلاح وتمنح ضمانات أمنية لإسرائيل . من هذا المنطلق يجب عدم الجري وراء الأوهام والاستبشار بقرب الحل لأن ترامب أرسل للمنطقة مبعوثيه جيسون غ ...

إقرأ المزيد

بعيداً عن الدوحة..بقلم : حاييم مالك

اعتقلت قوى الأمن التابعة لحماس مئات الجهاديين في قطاع غزة خلال الأشهر الستة الماضية. وكان من بين هؤلاء المعتقلين متشددون يطلقون النار على إسرائيل، والعشرات من المشتبه بتعاطفهم مع تنظيم "داعش". وتبدو هذه حركة غريبة بالنسبة لمجموعة تدعو إلى تدمير إسرائيل. وربما ينتهي هذا كله في حال خرج الخلاف بين قطر وجيرانها من دول التعاون الخليجي على نطاق السيطرة. على الرغم من عدوانيتها تجاه إسرائيل، تحافظ حماس على النظام ف ...

إقرأ المزيد

الجيش المصري: من الدفاع عن الثورة والاشتراكية إلى إمبراطورية نيوليبرالية .. بقلم :زياد منى

توضح الباحثة د. زينب أبو المجد، في ورقتها الخاصة بمصر، أن القوات المسلحة المصرية تمكنت من المحافظة على استقلاليتها النسبية عبر العقود الماضية، برغم أن البلاد مرت بمراحل تحولات اقتصادية وسياسية مختلفة من الاشتراكية إلى النيوليبرالية إلى الوضع الثوري (!) في عام 2011. وقد حافظت القوات المسلحة المصرية على موقع مهيمن في بنية الدولة، وبالتالي زادت من أرباحها الاقتصادية إلى أقصى حد، موظفة في ذلك بلاغة عصبية (natio ...

إقرأ المزيد

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Nedalshabi

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى