Home
انت هنا : الرئيسية » زوايا » أقلام واراء

البسمة عندما تجعل غزة وطني الثاني ..بقلم :إيكو باوتيستا جارسيا

أنا ممرضة إسبانية، وطيلة عام كامل عملت في قطاع غزة "ممرضة غرفة الطوارئ" لدى "الصليب الأحمر البريطاني"، ثم في اللجنة الدولية للصليب الأحمر. تمثَّلت مهمتي، ضمن فريق الرعاية الصحية، في بناء قدرات الموظفين في إدارات الطوارئ للمستشفيات الحكومية في أرجاء غزة. خلال تلك الفترة، لم أعمل بجد وحسب، وإنما عشتُ أيضًا في هذه المنطقة، وشعرتُ بها كأنها موطني. سكنت هذه المنطقة قلبي، وأصبح لها مكانة ثابتة لا تتزحزح. في البدا ...

إقرأ المزيد

تصفية آثار الانقلاب..!!بقلم :حسن خضر

على الأرض شيء، وفي اللغة شيء آخر، ويُفترض أن يتطابق الاثنان، ولكن التطابق مستحيل. ففي العام 2007، مثلاً، استولت جماعة مُسلّحة على قطاع غزة. الزمن لا يكف عن التدفّق، ولكن عين الكاميرا جمّدت مشاهد لحظة فارقة في تاريخ الفلسطينيين، في صورة نرى مُسلّحاً مقنّع الوجه، يقف في مكتب الرئاسة بـ"المنتدى"، ويدوس بقدمه اليسرى صورة الرئيس عرفات. وفي صورة ثانية نرى ثلاثة مسلّحين مُقنّعين، يجلس أحدهم على مكتب الرئيس، يقف ال ...

إقرأ المزيد

جدلية العلاقة بين العنصرية والإستعمار ..بقلم :عمر حلمي الغول

الإستعمار عموما والقديم خصوصا، القائم على إحتلال أرض شعب من قبل شعب آخر بالقوة العسكرية، وفرض سياساته وقوانينه وثقافته ومعاييره الأخلاقية، وبغض النظر عن الزمن الإفتراضي لهذا الإحتلال، وطبيعة الإستعمار إن كان مؤقتا أو دائما. كما في جنوب أفريقيا أو سابقا في الجزائر وناميبيا أو في فلسطين حاليا، ورغم التباين في مضامين كل شكل، هو إستعمار يقوم على مبدأ الإستقواء والإستعلاء وهيمنة شعب على آخر لتحقيق جملة من الأهدا ...

إقرأ المزيد

اسرائيل تستدير نحو أميركا اللاتينية ..بقلم :كرم سعيد

حرج سياسي ثقيل تعرض له رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الساعي إلى استعادة الدور الإسرائيلي في أفريقيا، بعد أن طلبت توغو إلغاء القمة الأفريقية- الإسرائيلية التي كان مقرراً أن تعقد الشهر المقبل. في هذا السياق، تتسارع استراتيجية الاستدارة الإسرائيلية إلى أميركا اللاتينية التي يرفع لواءها نتانياهو. وأميركا اللاتينية هي ساحة معركة ديبلوماسية كبيرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من جهة، وإيران من جهة ثان ...

إقرأ المزيد

المصالحة الفلسطينية والحنين لكرسى العجلات! ..بقلم :د.ناجى صادق شراب

حالة الإنقسام السياسى الفلسطينى بين حركتى فتح وحماس أشبه بالشخص الذى إعتاد على إستخدام كرسى العجلات، لما يوفره له من راحة وسكون، وعدم تحمل اى جهد، وما ان قام بإجراء عملية جراحية للتخلص من الكرسى ،والمشى على رجليه، لكنه ما زال يشعر بالحنين للعودة للكرسى ، هذا هو التخوف من حالة المصالحة بعد اكثر من عشر سنوات، فى كل مرة يتم ألإتفاق على المصالحة حالة الحنين للعودة للكرسى كانت اكبر من الرغبة وألإستعانة للمشى على ...

إقرأ المزيد

الأنظار تتجه إلى أربيل… ماذا عن «روج آفا»؟!..بقلم :عريب الرنتاوي

فيما الأنظار تتسمر حول استفتاء كردستان العراق، وما إذا كان سيجري في موعده المقرر أم لا، وما هي التداعيات المترتبة على موجة "العناد" التي تجتاح رئيس الإقليم، فإن تطورات مهمة تجري في شمال سورية، الذي يشهد ولادة كيان كردي آخر، يغذ الخطى ويسابق الزمن، للتبلور كحقيقة قائمة على الأرض، ولا رجعة عنها. أكراد سورية أعلنوا إقليمهم الفيدرالي، وهم يسيرون على خطى نظرائهم في الشمال العراقي، ولكن بخطوات أكثر تسارعاً ... له ...

إقرأ المزيد

مياه فلسطين وبيع المنهوب للمنهوبين ..بقلم: منى دجاني

في الوقت الذي تعاني فيه الأرض الفلسطينية من شُحَّ المياه، وقعت إسرائيل والسلطة الفلسطينية في شهر يوليو/ تموز الماضي اتفاقية مياه ستبيع إسرائيل بموجبها للفلسطينيين مياه من البحر الأحمر يتم تحليتها عبر منشآت لتحلية المياه ستقام في مدينة العقبة الأردنية، كجزء من مشروع قناة البحرين الإقليمي بين الأردن واسرائيل والسلطة الفلسطينية. وتنص هذه الاتفاقية على بيع الجانب الفلسطيني 33 مليون متر مكعب من تلك المياه، ستوزع ...

إقرأ المزيد

خريف فلسطين ..بقلم :عبد الغني سلامة

فلسطين بلد زراعي ومعظم سكانها من الفلاحين، لذلك، كان للمواسم الزراعية نصيب وافر من تراثها الشعبي، ويتجلى ذلك في الأمثال الشعبية التي تحكي عن الطقس والرياح ومواعيد الزراعة، وعن مواسم البذار والحصاد، وانتظار المطر، والخوف من انحباسه، وقطاف الزيتون، وتخزين مونة الدار تحسبا لأيام الشتاء والجوع، وعن ليالي السامر في البيادر، وعن مواسم التين والصبر والعكّوب، والتداوي بالبابونج والميرمية، وفي وصف عنب الخليل وبرتقال ...

إقرأ المزيد

كن حراً ..بقلم :عمر حلمي الغول

القى الرئيس محمود عباس خطابا هاما من على منبر الجمعية العامة للإمم المتحدة، عرض فيه الموقف الفلسطيني من مجمل التطورات السياسية خلال عام، وإصطدام عملية السلام بالإستعمار الإسرائيلي الذي قوض خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، والذي يدفع الأمور دفعا نحو خيار الدولة الواحدة. وسجل الرئيس ابو مازن عتبا شديدا على العالم، الذي إستنكف عن القيام بمهامه تجاه عملية السلام، ومن خلال عدم إعترافه بالدولة الف ...

إقرأ المزيد

المصالحة إذا صلحت ..بقلم :د.عاطف أبو سيف

أكثر الأسئلة شيوعاً في الشارع، والتي يمكن أن تسمعها في كل مكان: هل سيتصالحون فعلاً هذه المرة؟ حالة الشك التي مردها الحالات الفاشلة لليقين قبل ذلك. حالة عدم الثقة بالمستقبل التي كونتها كل عثرات الماضي. والسؤال بحد ذاته يكشف أيضاً عن القلق الذي يسود الشارع الخائف من الإفراط في التفاؤل. لا بد من أن المصالحة جدية هذه المرة، أو من المؤكد أنها جدية هذه المرة. أحد عشر عاماً من الخلاف والاقتتال والصراخ والآهات والع ...

إقرأ المزيد

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Nedalshabi

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى