Home
انت هنا : الرئيسية » اخبار الجبهة » د. مجدلاني تشتت الجهود لفلسطيني الخارج لا يخدم قضية شعبنا ويعمق حالة الانقسام

د. مجدلاني تشتت الجهود لفلسطيني الخارج لا يخدم قضية شعبنا ويعمق حالة الانقسام

رام الله / اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، انعقاد ما اطلق عليه ” المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” الذي سيقام في تركيا نهاية الشهر الجاري يومي 25-26 ،ضربة لقضية اللاجئين والشتات الفلسطيني، وتعميق لحالة الانقسام ونقلها لخارج الوطن، التي طالما نسعى جاهدين لتخفيف اثارها وانعكاساتها المدمرة على قضية شعبنا.
وأضاف د. مجدلاني إن تشتت الجهود الفلسطينية وتحديدا في الشتات لا يخدم قضية شعبنا في مواجهة الة الاعلام والتحريض الاسرائيلية التي تفرض سيطرتها على الخطاب والرأي العام العالمي،مشيرا في هذا الاتجاه أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لأبناء شعبنا،وأن التعامل مع اجسام “هلامية”، لا نعرف كيف تستخدم ولصالح من توظف أجندتها ؟ .
وحذر د. مجدلاني من خلق الأجسام البديلة والموازية التي تحاول بعض الجهات ايجادها لتكون بديلة عن المنظمة،وأن تلك المحاولات تعكس عقلية حزبية ضيقة،في الوقت الذي يجب أن نحرص فيه على وحدة الصف الفلسطيني.
وأشار د.مجدلاني إن أي مراهنة على المحاور الإقليمية ووضع القضية الفلسطينية ورقة استخداميه بيدها،لا يخدم قضية شعبنا وحقوقه الوطنية ، بل بالعكس من ذلك يجعلنا عرضة للابتزاز السياسي.

عن الكاتب

عدد المقالات : 30723

اكتب تعليق

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Nedalshabi

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى