د. مجدلاني يبحث وممثل دولة النمسا آخر التطورات وتعزيز العلاقات الثنائية

sample-ad

رام الله / بحث الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني،صباح اليوم الخميس بمكتبه بمدينة رام الله ، مع ممثل جمهورية النمسا لدى دولة فلسطين د. أندريا ناسي آخر التطورات السياسية والمتغيرات الإقليمية والدولية ، وكذلك تعزيز العلاقات الثنائية ، بما يضمن أوسع تحرك دبلوماسي مع دول الاتحاد الأوروبي لتلعب دورا سياسيا في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد د. مجدلاني خلال اللقاء على عمق العلاقات بين فلسطين والنمسا، مستذكرا مواقف المستشار النمساوي الراحل برونوكرايسكي عام‏1979‏ واستقباله للرئيس الراحل عرفات ولذا كانت النمسا هي نقطة بداية للحوار بين الفلسطينيين والاوروبين ، وكان لها دور مميز في ذلك.
ووضع د. مجدلاني ناسي في صورة التطورات في المنطقة والموقف الأمريكي ، وكذلك الدور الروسي المتصاعد،كما أشار لأهمية التدخل الدولي وخصوصا من قبل دول أوروبا والدول الصديقة لفلسطين لتأخذ دورها في عملية السلام وكسر الاحتكار الأمريكي .
وتابع د. مجدلاني أن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية يوفر الأمن والسلم والاستقرار للمنطقة ،ولا بد من ضغط دولي على الاحتلال للالتزام بالاتفاقيات الموقعة .
ومن جانبه قال نانسي أن بلاده تدعم حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية ، والحفاظ على استقرار المنطقة والعيش بسلام ، مؤكدا على أهمية التواصل الفلسطيني النمساوي وتبادل المشاورات السياسية .
وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك، وعضوي لجنة العلاقات السياسية د.سليمان غوشة،وبشار العزة .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق