Home
انت هنا : الرئيسية » اخبار الجبهة » ادنت واسعة لاختطاف القائد الوطني الزق

ادنت واسعة لاختطاف القائد الوطني الزق


دمشق /أدانت واستنكرت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اختطاف القائد الوطني محمود الزق” أبو الوليد ” ، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، أمين سر هيئة العمل الوطني في غزة، وأسير محرر أمضى أكثر من 15 عاماً في المعتقلات الإسرائيلية و مشهود له بالنضال والعمل الوطني.
وتستغرب هذا التصرف الوحشي، معتبرين أن هذا السلوك طريقا لتوتير الأجواء في الساحة الفلسطينية، وبداية لنهج قمعي وبوليسي ستقدم عليه سلطة الأمر الواقع بغزة وحملت الفصائل المسؤولية الكاملة لحركة حماس وأجهزتها الأمنية عن هذه العملية الاستفزازية ,واعتبرت الفصائل إنما أقدم عليه الخاطفين هو رسالة تدلل على اختطاف (حماس) لقطاع غزه وأنها مستمرة في الهيمنة العسكرية التي تفرضها على ابناء شعبنا في الوقت الذي تبذل به الجهود من كافة الفصائل لإنهاء حالة الانقسام.
وحملت الفصائل حركة حماس المسؤولية الكاملة عن فرض قيود التعبير عن الرأي وكشف فشلهم في إدارة قطاع غزه.
فصائل العمل الوطني بطولكرم تندد باختطاف وتعذيب المناضل محمود الزق
طولكرم : نددت فصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم بجريمة اختطاف مسلحين للمناضل الرفيق محمود الزق ، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة ، واعتبرت فصائل العمل الوطني في بيان لها الطريقة الهمجية البشعة التي تعرض لها والتعذيب والضرب ، هي اسلوب عصابات خارجة عن القانون ، نرفضها وندينها وندعو لمحاربتها من قبل الكل الفلسطيني لما تحمله من مخاطر تهدد النسيج الوطني والاجتماعي .
وأكد البيان إن البعض يحاول اسكات الأصوات الوطنية الجريئة الرافضة للاستبداد والرافضة لتقسيم الوطن ، عبر اختطاف المناضلين ، الذين عندما حملوا راية النضال واعتقلوا وعذبوا في سجون الاحتلال ، هو اسلوب ممنهج تمارسه قوة الامر الواقع التي تحكم قطاع غزة.
واعتبرت فصائل العمل الوطني تلك التصرفات الغريبة عن عادات وتقاليد شعبنا ، تنذر بمرحلة خطيرة يقبل عليها قطاع غزة ، عبر الممارسات الهمجية والخطف والاعتقال ومحاولات قمع حرية الرأي والتعبير ، موضحة أن هذه الاساليب لن تثني شعبنا عن مواصلة فضح جرائم العصابات .

القوى الوطنية في الخليل تندد بجريمة اختطاف المناضل محمود الزق
الخليل-معا- استنكرت القوى الوطنية في محافظة الخليل جريمة اختطاف المناضل محمود الزق، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة.
وحملت القوى في بيان لها، وصل معا نسخة عنه، حركة حماس المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة، الزق، بصفتها المسيطرة على كل نواحي الحياة في القطاع.
واضافت القوى في بيانها:” ان مثل هذه الاعمال غير المبررة والخطف والتنكيل بالمناضلين لا تنم إلا عن اعمال عصابات لا تريد سوى فرض الأمر الواقع ولغة الاستبداد والترهيب بحق ابناء شعبنا، وأن هذه الاعمال لا تخدم بأي شكل من الأشكال جهود المصالحة الوطنية نحو انهاء الانقسام ولا تخدم الوحدة الوطنية ومعارك شعبنا وطليعته المناضلة الأسرى في مواجهة الاحتلال الغاشم، حيث يأتي هذا الاختطاف في محاولة مكشوفة للنيل من احد الأصوات الوطنية الجريئة في قطاع غزة ومصادرة حرية الرأي والتعبير والاختلاف في الموقف السياسي ويأتي هذا الفعل المشين في ظل تصاعد اضراب الاسرى في سجون الاحتلال”.
وقالت القوى الوطنية:” نطالب الكل الوطني بإدانة هذا العمل وضروة ان يعود الرفيق الو الوليد مكرما معززا الى اهله وبيته”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 34458

اكتب تعليق

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Nedalshabi

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى