تقارير عبرية: أبو مازن يلغي هيئة شؤون الأسرى في إطار تفاهماته مع ترامب

sample-ad

القدس المحتلة – وكالة قدس نت للأنباء/ذكرت تقارير عبرية، مساء الأحد بان الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) قرر إلغاء هيئة شؤون الأسرى والمحررين.
وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية بأن هذه الخطوة تأتي في إطار تفاهمات الرئيس عباس مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتحضيرًا لتهيئة الأجواء للدخول في مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي.
ونقلت “معاريف” عن مصادر في السلطة الفلسطينية، قولها: “إن حكومة رامي الحمد الله، جهزت كافة الإجراءات التي سيتم خلالها دمج هيئة شؤون الأسرى والمحررين في إطار الحكومة”.
وأشارت التقارير العبرية إلى أن أبو مازن حاول في العام 2014 إلغاء وزارة الأسرى، لكنه توقف عن ذلك بسبب غضب شعبي كبير في أوساط الفلسطينيين.حسب التقارير
وأضافت “أن هذه المرة سيتم إلغاء وزارة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين في إطار تفاهمات عباس مع الرئيس الأمريكي، والذي اشترط على الرئيس عباس وقف تمويل الإرهاب، ووقف تحريض السلطة كشروط مسبقة للبدء في مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي. ”
وكانت قد كشفت مصادر فلسطينية مطلعة ل” وكالة قدس نت للأنباء” عن توجه فلسطيني رسمي لالغاء هيئة شؤون الأسرى والمحررين وتحويلها الى مكتب تابع لوزارة الداخلية.
وقالت المصادر في تصريحات خاصة ل” وكالة قدس نت للأنباء” الاسبوع الماضي بان هناك مشاورات تجريها الحكومة الفلسطينية من اجل ادراج هيئة شؤون الأسرى والمحررين تحت إطار وهيكلية وزارة الداخلية في الحكومة وذلك بسبب الازمة المالية التي تعانيها السلطة وتوحيد الهيئات الفلسطينية تحت آطار وزارات السلطة.
واضافت المصادر ” بان هذا التوجه الذي سيتم تنفيذه خلال الفترة القادمة تم عرضه على الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي أبدى موافقته على ذلك.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق