د. مجدلاني وقف مساعدات واشنطن للسلطة عقاب سياسيّ مرفوض

sample-ad


رام الله / اعتبر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني ، إنّ مصادقة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، على قانون لوقف المساعدات الأمريكية إلى السلطة الفلسطينية، هو “إجراء توقعته القيادة الفلسطينية التي تلقت أخيرًا تهديدات كبيرة من واشنطن بقطع المساعدات المالية لابتزازها بمواقفها السياسية”.
ربط د.مجدلاني بين القانون المذكور وقرار السلطة الفلسطينية الأخير بتجميد كافة الاتصالات مع إسرائيل، واعتبر الأمر “عقابًا سياسيًا مرفوضًا”.
وأضاف أن “الإدارة الأمريكية تؤكد مرة أخرى انحيازها الكامل لإسرائيل ودعمها لها، وتثبت صحة التقدير الذي يتعزز لدى الجانب الفلسطيني بأن الإدارة الأمريكية لم تعد وسيطًا نزيهًا وممكنًا لعملية سياسية جادة”.
ووأوضح د. مجدلاني إن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي التي اقرت أقرت يوم أمس الخميس قانون لوقف المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة إلى السلطة الفلسطينية وقيمتها 300 مليون دولار، إلا إذا أوقفت صرف ما وصفها مشرعون بأنها مبالغ مالية تكافئ الجرائم العنيفة، بأن ذلك له نتائج عكسية على الوضع السياسي برمته ، وأن السلطة الوطنية لن ترضخ لأي شروط لوقف الدعم عن اسر الشهداء والاسرى ، فهؤلاء مناضلون من أجل الحرية .
وتابع د. مجدلاني أن الاحتلال هو اساس كل الارهاب وعلى الإدارة الامريكية وقف الدعم لدولة الاحتلال التي تمارس ارهاب دولة منظم ، وتدعم قتلة ومجرمين يقوموا بشكل يومي بقتل الاطفال والشباب واعدامهم بدم بارد .

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق