ارتفاع أعداد الأسرى المحكومين بالمؤبد الى 506

sample-ad


رام الله- معا- أكد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى (506) أسير، وذلك بعد ان أصدرت محاكم الاحتلال حكمين جديدين بالمؤبد بحق الأسيرين مالك حامد ومحمد زكارنة.
وأوضح الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بأن محكمة عوفر العسكرية أصدرت خلال الأيام الماضية حكماً بالسجن المؤبد مرتين اضافة الى غرامة مالية تقدر (280 الف شيكل) بحق الأسير الجريح مالك أحمد حامد (23 عاما) من بلدة سلواد شرق رام الله، وذلك بعد ادانته بتنفيذ عملية دهس في شهر نيسان الماضي ادت الى مقتل جندي واصابة اخر على مدخل مستوطنة “عوفرا” شرق رام الله، حيث اصيب بجراح وتم اعتقاله.
وأضاف ان محكمة سالم العسكرية أصدرت كذلك حكماً بالسجن المؤبد مرتين، إضافة لـ40 عاماً على الأسير محمد أحمد كامل زكارنة (43 عاما) من بلدة قباطية جنوب جنين، وغرامة مالية قيمتها (300) ألف شيكل، بعد ان ادانته بإرسال استشهادي عام 2009 ادت عمليته الى مقتل مستوطنين، علما بانه اعتقل في حينه وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد، وصدر بحقه عفو عام 2010، خلال اتفاق بين السلطة والاحتلال وأطلق سراحه، بينما اعاد الاحتلال اعتقاله في 28/5/2012، بعد ان نصبت له كميناً اصيب خلاله بجراح وتم اصدار حكم جديد بالمؤبد على نفس التهم السابقة وهو أب لـ5 أطفال.
وأشار الأشقر أن حكم المؤبد بحق الاسيرين زكارنة وحامد هو العاشر منذ بداية العام الحالي وكانت اصدرت محاكم الاحتلال خلال العام الجاري ثمانية أحكام بالسجن المؤبد بحق اسرى كان اخرهم بحق الأسيرين الشقيقين نصر 23 عاما، وأكرم 33 عاما وفيصل محمد بدوي بعد ادانتهم بتنفيذ عدة عمليات قنص ادت الى مقتل جندي واصابة اخرين بجراح حيث اطلق عليهم الاحتلال خلية “قناصي الخليل”.
وبين ان حكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال ب 99 عاما (مؤبد عسكري)، ويفرضه على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل إسرائيليين سواء كانوا مستوطنين أو جنود، وكذلك على المسؤولين عن توجيه العمليات الاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة