“أسرى فلسطين”: تصعيد الاعتقالات يهدف لإجهاض الهبة الشعبية وتمرير القرار الأمريكي

sample-ad

غزة – وكالة قدس نت للأنباء/أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان “تصعيد الاحتلال الاسرائيلي لسياسة الاعتقالات بحق أبناء شعبنا تهدف الى اجهاض الهبة الشعبية التي تصاعدت رفضاً لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة للاحتلال حتى يمر هذا القرار ويصبح أمر واقع .”
وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر بأن “الاحتلال نفذ ما يزيد من 250 حالة اعتقال منذ ذلك الاعلان نهاية الأسبوع الماضي، واستهدفت كل شرائح المجتمع الفلسطيني بما فيها النساء والأطفال والاكاديميين وقاد الفصائل والنواب ، وذلك بهدف التأثير على الهبة الشعبية التي تصاعدت ضد القرار الأمريكي .”
وأوضح الأشقر بان “الاحتلال يعتمد سياسة الاعتقالات كأداة من أدوات القمع اليومية التي يلجأ اليها لمحاربة الشعب الفلسطيني والتأثير على مقاومته، لذلك يشترك بها كل أركان كيان الاحتلال بمؤسساته الأمنية والعسكرية حتى أصبحت حدثا يومياً ملازما للشعب الفلسطيني بوجود الاحتلال .”
وأشار الى ان “قوات الاحتلال ومنذ الخميس الماضي كثفت من عمليات اقتحام البلدات والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس، وصعدت من عمليات الاعتقال والتي وصلت الى ما يزيد عن (250) حالة اعتقال ثلثهم من الاطفال القاصرين، بينما اعاد الاحتلال اعتقال النائب فى المجلس التشريعي “حسن يوسف” بعد اقتحام منزله فى رام الله ولم يمضى على اطلاق سراحه سوى 3 شهور فقط .”
وطالب الاشقر المؤسسات الدولية بضرورة التدخل لوقف النزيف البشرى الذى يتعرض له الشعب الفلسطيني نتيجة الاعتقالات المكثفة والعشوائية التي تمارسها سلطات الاحتلال دون أي رادع .

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة