مجدلاني: “الوطني” سيعيد النظر في البرنامج السياسي الفلسطيني

sample-ad

رام الله – وكالة قدس نت للأنباء/قال أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن اجتماع “المجلس الوطني”، الذي سينعقد نهاية الشهر المقبل، سيعيد النظر في البرنامج السياسي الفلسطيني، ويعيد بناءه استنادا إلى المبادرة التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن الدولي.
وقال مجدلاني لوكالة “الأناضول” التركية اليوم الأحد:” يمكن القول إن الملامح العريضة لاجتماعات المجلس ستكون حول مراجعة شاملة للبرنامج السياسي الفلسطيني منذ توقيع اتفاق اوسلو، وإعادة طرحها بما يتواءم مع مبادرة الرئيس عباس أمام مجلس الأمن”.
وسينعقد المجلس الوطني في 30 إبريل/نيسان المقبل، وهو أعلى سلطة تنفيذية تمثل الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين، ويتكون من 740 عضوا.
ووقعت المنظمة اتفاقا للسلام مع اسرائيل عام 1993 في مدينة أوسلو النرويجية، نشأت بموجبه السلطة الفلسطينية.
وقدم الرئيس عباس مبادرة أمام مجلس الأمن الدولي في فبراير/شباط الماضي تطالب برعاية دولية للمفاوضات، لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.
وتأتي جلسة المجلس الوطني بعد إعلان الرئيس ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، حيث قال الفلسطينيون إن هذا الإعلان أخرج الولايات المتحدة من رعاية عملية السلام.
وأكد مجدلاني أن الفصائل الفلسطينية ستعقد اجتماعات على مدار الأيام القادمة لوضع اللمسات الاخيرة، واتمام التحضيرات للمجلس الوطني.
وأضاف:” سنقوم بمراجعة شاملة للسياسة الفلسطينية منذ توقيع اتفاق أوسلو، ونعرف أين أخطأنا وأين أصبنا، ما هي السياسات التي علينا اتخاذها في المرحلة المقبلة.. نقطة الارتكاز في البرنامج ستكون المبادرة التي أطلقها الرئيس محمود عباس”.
ونفى مجدلاني وجود معوقات أمام إتمام جلسات المجلس، مؤكدا أن ” النصاب لعقده أصبح مكتملا”.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة