دار الكلمة تعرض فيلم “صداع” للمخرج الفلسطيني انضوني

sample-ad


بيت لحم- معا- عرضت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من فعاليات نادي سينما دار الكلمة، فيلم “صداع” للمخرج رائد انضوني، ضمن شهر الافلام الوثائقية الفلسطينية، حيث يسلط نادي السينما في شهر نيسان الضوء على ثلاثة من اجمل الافلام الوثائقية في السينما الفلسطينية.
وقد حضر العرض عدد من الطلبة من مختلف الدوائر والتخصصات، بالإضافة الى عدد من موظفي دار الكلمة الجامعية والشخصيات الهامة من المخرجين والإعلامين والمثقفين والفنانين، بالمسرح الرئيسي لدار الكلمة.
وفي بداية اللقاء رحب المنتج أنضوني رئيس برنامج انتاج الأفلام بالحضور، مثمناً حضورهم ومشاركتهم في هذا اللقاء الذي يهدف الى تعريف الطلبة بتجارب المخرجين السينمائية.
وعبر المخرج انضوني عن بالغ سعادته في عرض الفيلم في رحاب دار الكلمة الجامعية في مدينة بيت لحم، قائلا “زيارة بعد زيارة الى دار الكلمة الجامعية استطيع ان المس التطور السريع الحاصل هنا، اعتقد ان هذه النشاطات الغير اكاديمية، مثل نادي السينما واللقاءات المتكررة مع الفنانيين الفلسطينيين، فعلا تحقق اهدافها، فالجو العام في االجامعة يصبح ايجابي اكثر وذلك يترك اثر مهم على الطلبة ويساعدهم ليتخيلوا افق حقيقي لعملهم في مجال السينما والفن بعد التخرج، ويسعدني حقا ان ارى كل ذلك يحصل على ارض الواقع في جامعة فلسطينية في مدينه بيت لحم، اتمنى ان تعمم التجربة”.
واوضح انضوني خلال الفيلم الذي تم انتاجه في عام 2009 قصة معاناته مع الصداع المزمن ما لا يساعده على اتمام أي من مهام عمله، يواظب على العلاج لدى طبيب في مدينة رام الله، ويعده الطبيب بالعلاج بعد عشرين جلسة، ويقوم المخرج بتصوير الجلسات.
وتبع عرض الفيلم حلقة نقاش مع المخرج حول الفيلم ومضمونه، والذي تميز بالأسئلة الإبداعية والحوار الفعال، وكانت الأجواء ابداعية وهادفة.
يذكر أن المخرج رائد أنضوني هو مخرج فلسطيني يعمل في السينما المستقلة منذ عام 1997، وقد قام بعمل عدد من الأفلام الوثائقية التي حازت على جوائز عالمية مثل”ارتجال”، “صداع”، “اصطياد الاشباح” والذي حاز على جوائز عالمية متعددة.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة