د. مجدلاني توفير الحماية الدولية يتطلب اليات تنفيذ ومتابعة على الارض وهو اجماع عالمي لرفض الاحتلال

sample-ad

رام الله / قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني،إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني يتطلب اليات تنفيذ ومتابعة مع الأمين العام للام المتحدة ، حيث أن القرار أصبح رسميا وعلى الامين العام تقديم مقترح خلال 60 يوما من تاريخه تحمل آليات عملية لتنفيذ القرار وتطبيقه على ارض الواقع.
وأضاف د. مجدلاني إن التصويت وبأغلبية لصالح القرار ب120 دولة، فيما عارضته 8 دول وامتنعت 45 دولة أخرى عن التصويت، هو تأكيد وإجماع عالمي على ادانة ارهاب الاحتلال المنظم، وصفعة لإدارة ترامب التي حاولت وبالضغط عرقلة القرار وإدخال التعديلات عليه، وليؤكد مرة أخرى أنها باتت تعيش عزلة دولية في الهيئات الاممية .
وتابع د. مجدلاني سوف تحاول ادارة ترامب وضع العراقيل أمام تنفيذ القرار ذلك بصفتها الداعم والمدافع عن دولة الاحتلال، والتي حاولت وتحاول حمايتها من تطبيق القانون الدولي وفرض ارادة المجتمع ، مستدركا أن الاجماع العالمي هذه المرة والتصويت سوف يترجم إلى واقع على الارض لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من ارهاب الدولة المنظم .
وتقدم د. مجدلاني بالتقدير والشكر والتثمين لكافة الدول التي صوتت لصالح القرار والتي انتصرت للحق والدفاع عن الشعب الفلسطيني، والتي تدرك ايضا حجم المعاناة التي يمر بها ، كما دعا الدول التي امتنعت عن التصويت والتي صوتت ضد القرار الى اعادة النظر بقراراتها تجاه القضية الفلسطينية والنظر الى ما يقوم به الاحتلال بعيدا عن الانقياد الاعمى لإدارة ترامب او تهديداتها .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة