النضال الشعبي تحيي انطلاقتها الـ 51 ضد الاستيطان ومصادرة الاراضي في كفر قدوم والخان الاحمر

sample-ad


رام الله / أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، اليوم الجمعة، ذكرى انطلاقتها 51 في بلدة كفر قدوم بمسيرة جماهيرية مناهضة الاستيطان، وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ١٥ عاما. و فوق أراضي قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، والمهددة بالهدم وترحيل سكانها قسرا، لتنفيذ مشاريع استيطانية.
وشارك في فعاليات الانطلاقة اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية كوادر وأعضاء وانصار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني،من مختلف محافظات الضفة الغربية.
واختارت الجبهة كفر قدوم والخان الاحمر لرمزيتهم وصمودهم في مقاومة والاستيطان، لإحياء انطلاقتها الـ 51 وأنها تحيي ذكرى انطلاقتها من وسط الميدان ضد الاستيطان الذي تحاول تنفيذه حكومة الاحتلال ، والذي يؤكد العنصرية والوحشية التي تمارسها حكومة الاحتلال تجاه الشعب.
واكد أمين سر المكتب السياسي عوني أبو غوش على ضرورة تفعيل المقاومة والنضال الجماهيري في مواجهة الاستيطان ومصادرة الأراضي،وأهمية التواجد في مناطق التماس والمواجهة مع الاحتلال، محذرا من الخطر الذي يحيط بالقضية والشعب جراء اعتداءات حكومة الاحتلال المتمثلة بمصادرة الأراضي والاستمرار ببناء جدار الفصل، الدعم المتواصل من ادارة ترامب لتنفيذ ما بات يعرف بصفقة القرن .
وأصاف أن أكثر ما يحرج ويقلق حكومة نتنياهو هو فضح اجراءاتها العدوانية وعمليات القمع وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه ضد ابناء الشعب، الذين يخرجوا بالمسيرات السلمية والنضال الجماهيري ضد الاستطلن .
وتوجه أبو غوش بالتحية لابناء شعبنا ، ولكافة رفاق النضال الذين يتواجدوا وبشكل يومي في الخان الاحمر ، هؤلاء الابطال بصمودهم وتحديهم ونضالهم اليومي استطاعوا افشال مخططات الاحتلال ضد اراضي الدولة الفلسطينية.
ومن جانبه أشاد عضو المكتب السياسي للجبهة حكم طالب خلال المسيرة الاسبوعية في بلدة كقر قدوم بصمود وأهلها الذين اصبحوا رمزا للنضال والصمود رغم الاعتقالات، والذين استطاعوا بفضل ارادتهم وعزيمتهم افضح حكومة الاحتلال .
داعيا إلى تعميم نموذج كفر قدوم في المقاومة الشعبية ،مشيرا إلى أن ما تحقق مهم ويتطلب تعزيز النضال لهدم جدار الفصل بأكمله.
وجابت المسيرة شوارع البلدة رفع خلالها المشاركون الاعلام الفلسطينية ورايات الجبهة، ورددوا الهتافات الوطنية ،وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الاسرى.

واشاد العميد عبد الاله الاتيرة عضو المجلس الثوري لفتح، ومراد اشتيوي منسق مسيرة كفر قدوم وعضو اقليم حركة فتح في محافظة قلقيلية،وعادل لوباني ممثل القوى الوطنية في محافظة قلقيلية، بكلماتهم في المسيرة بجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ودورها ونضالها في اطار منظمة التحرير الفلسطينية، مقدمين التهنئة لكافة كوادرها بذكرى الانطلاقة 51 ، مؤكدين على الوحدة الوطنية والمصير المشترك والنضال المستمر ضد الاحتلال والاستيطان.
وقالت الجبهة بعد مسيرة طويلة من النضال والكفاح حافلة بالمواقف الوطنية والدفاع عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل، ونموذج للعطاء والدفاع عن حقوق ومصالح شعبنا، طيلة 51 عاما من مسيرة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،نستذكر اليوم الرفيق القائد المؤسس د. سمير غوشة الذي قاد مسيرة الجبهة وافنى عمره في سبيل قضية شعبه ووضع الجبهة في المكانة التي تستحقها في اطار الحركة الوطنية الفلسطينية ونستذكر اليوم مسيرة العطاء لكل شهداء الثورة والأخ القائد الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة