الرئيس عباس يرغب بتجاوز أزمة الانقسام قبل التوجه للأمم المتحدة

sample-ad


رام الله – دنيا الوطن /شدد عضو تنفيذية منظمة التحرير أحمد مجدلاني، على أن الرئيس محمود عباس، والكل الفلسطيني، يرغب بتجاوز أزمة الانقسام قبل توجهه إلى الأمم المتحدة؛ ليكون الموقف الفلسطيني قوياً وموحداً ويُعبر عن كل فئات شعبنا.

وأوضح مجدلاني لإذاعة (صوت فلسطين) صباح اليوم الأحد، أن حركة حماس تماطل كالعادة، وتتنصل من أية التزامات ليس فقط معنا، وإنما أيضاً مع الأشقاء في مصر، الذين يلعبون دور الراعي والشريك في طي هذه الصفحة السوداء.

ومن ناحيته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن إن حركة حماس تسعى عبر ما يسمى باتفاق التهدئة الى اختراق الجبهة الداخلية الفلسطينية، ويتضح ذلك من خلال تصريحات قادتها وخاصة السنوار، الذي تحدث عن حكومة في غزة، وأن مقومات الدولة موجودة بالأرض والسكان والحدود فيها.

وأوضح محيسن لإذاعة (صوت فلسطين) صباح اليوم الأحد، أن حماس مكتفية بقطاع غزة كدولة فقط، حتى يبقى الإخوان المسلمين موجودين في منطقة معينة بالجغرافيا السياسية، مشيراً إلى أن حماس تقبل بأميال قليلة بالبحر ومدرجات مطار في إيلات وميناء عائم بين قبرص وغزة، لتحقيق ما تصبو إليه.

وشدد محيسن على أن منظمة التحرير، هي المعنية بتوقيع أي اتفاق تهدئة أو غيره، مثمناً الجهود المصرية المتواصلة لتحقيق المصالحة.

sample-ad

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة