عقدت اجتماعا لمكتبها التنفيذي:نضال المرأة تدين اجراءات الاحتلال ضد الاسيرات وتدعو اقرار قانون حماية الأسرة من العنف

sample-ad


رام الله / ادانت كتلة نضال المرأة الذراع النسوي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني تصعيد إدارة سجن الشارون من إجراءاتها التعسفية بحق الأسيرات الفلسطينيات في الوقت الذي يرفضن فيه الخروج إلى الفورة “ساحة السجن” منذ تاريخ 05/09/2018 رفضاً منهن لإعادة الإدارة تشغيل كاميرات المراقبة في ساحة السجن.


وقالت الكتلة إن تعامل إدارة السجن مع الاسيرات المناضلات سيئة وتعسفية، بهدف كسر اراداتهن، عبر التضييق على ظروف حياتهن والإضرار بصحتهن، ويأتي ذلك ضمن سياسة الاحتلال القمعية .
ودعت الكتلة خلال اجتماع مكتبها التنفيذي اليوم الثلاثاء بالمكتب المركزي للجبهة بمدينة رام الله بحضور سكرتيرة المكتب التنفيذي للكتلة رحاب برهوم، وسكرتيرات نضال المرأة من محافظات الضفة الغربية، المؤسسات الحقوقية والإنسانية، وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر،بالتدخل لدى سلطات الاحتلال لوضع حد لمعاناة الأسيرات الفلسطينيات وظروفهن غير الإنسانية، وفضح انتهاكات مصلحة السجون بحقهن.


ومن جهة اخرى ناقشت الكتلة مجمل اوضاعها في الفروع ، ووضع خطة عملها للمرحلة المقبلة، من ورشات العمل والندوات التوعوية .
وقال برهوم إن ما تعاني منه المرأة الفلسطينية، يتطلب توحيد جهود كافة المؤسسات النسوية وتفعيل العمل المشترك ، بما يساهم في تطوير الاوضاع على كافة الصعد،كما طالبت برهوم مجلس الوزراء بسرعة اقرار قانون حماية الأسرة من العنف .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة