بمشاركة النضال الشعبي :القوى الوطنية في سلفيت تدعو لتصعيد المقاومة الشعبية

sample-ad

سلفيت- نضال الشعب / عقدت القوى الوطنية في محافظة سلفيت اجتماعها الدوري في مكتب الجبهة الديمقراطية في مدينة سلفيت وبمشاركة القوى الوطنية الرئيسية في المحافظة (فتح والديمقراطية والشعبية والنضال الشعبي وحزب الشعب والفلسطينية ).

صورة من الارشيف

وناقش الحضور العديد من القضايا الوطنية العامة والخاصة بمحافظة سلفيت وأهمها انتخابات لجان المعلمين ومسيرة القدس الدولية والأسرى ولجان المقاومة الشعبية.

وفيما يتعلق بانتخابات المعلمين أتفق الحضور على خوض الانتخابات في محافظة سلفيت بقائمة وطنية موحدة تتمثل فيها كافة القوى والأطياف السياسية الفاعلة في إطار المعلمين مع التأكيد على أهمية مهنية اللجنة القادمة وفاعليتها من اجل الدفاع عن مصالح قطاع المعلمين وتطوير وتحسين أوضاعهم النقابية والمعيشية.

وعلى صعيد مسيرة القدس الدولية التي ستجري نهاية هذا الشهر وذلك يوم الأرض فقد اجمع الحضور على أهمية مشاركة أبناء محافظة سلفيت وبفاعلية مميزة في هذه المسيرة وتقرر بذلك عقد اجتماع طارئ مع عطوفة محافظ محافظة سلفيت عصام أبو بكر من اجل الترتيب والتنسيق لإخراج هذه الفعالية بنجاح كبير أسوة بسائر محافظات الوطن.

كما تم الاتفاق على الدعوة لاعتصام جماهيري حاشد إمام مقر الصليب الأحمر المغلق أو في ساحة البلدة المركزية تضامنا مع الأسرى وقضيتهم العادلة ودعما لهم في مواجهة آلة القمع الاسرائيلي التي تحاول اجهاظ الحركة الأسيرة وقمعها وتركعيها.. واتفق على القيام بسلسلة فعاليات وطنية خاصة لدعم الأسرى في محافظة سلفيت وابرق الحضور رسالة تضامن وتأييد للأسيرة المناضلة هناء لشلبي داعين كافة المؤسسات الدولية والحقوقية التدخل الفوري لإنقاذ حياتها.

وناقش المجتمعون الحالة الوطنية المترهلة في محافظة سلفيت حيث اقر بأن أهم أسباب هذا الترهل هو حالة التشرذم والفرقة في الساحة الوطنية وعدم وحدة القوى الوطنية الميدانية من خلال البرامج النضالية الموحدة مؤكدين إن الفترة القادمة ستشهد تغيرا واضحا ونوعيا في المقاومة الشعبية ومقاومة الاستيطان والجدار في محافظة سلفيت من خلال وضع برنامج نضالي موحد للقوى الوطنية وهذا من شانه أيضا عدم إفساح المجال إمام أي احد لانتهاز الفرصة وركوب الموجة الوطنية من اجل تحقيق مصالح ذاتية وشخصية.

واتفق المجتمعون على البدء الفعلي في تشكيل قيادة وطنية موحدة جديدة للمقاومة الشعبية في محافظة سلفيت وبمشاركة كافة القوى والمؤسسات والجمعيات والمراكز العاملة في المقاومة الشعبية والاستيطان والجدار شريطة إن تكون تحت راية القوى الوطنية الموحدة في محافظة سلفيت مع الحرص على الاستفادة والتعاون والشراكة مع كافة فعاليات المقاومة الشعبية في الوطن.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق