Home
انت هنا : الرئيسية » اخبار الجبهة » النضال الشعبي في لبنان تحيي انطلاقتها 48 والذكرى السادسة لرحيل الأمين العام د. سمير غوشة

النضال الشعبي في لبنان تحيي انطلاقتها 48 والذكرى السادسة لرحيل الأمين العام د. سمير غوشة

4
لبنان /أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني انطلاقتها 48 والذكرى السادسة لرحيل الأمين العام د. سمير غوشة في مهرجان ضخم وحاشد وذلك في مخيم برج الشمالي حضر من القوى السياسيه اللبنانيه والفلسطينية.

 

1
ممثل سفير دوله فلسطين في لبنان اللواء أبو أحمد زيداني وأمين سر فصائل منظمه التحرير الفلسطينيه وحركه فتح في لبنان الأخ فتحي أبو العردات ومسؤول حركه الجهاد الأسلامي في لبنان الأخ أبو عماد رفاعي ومسؤول الجبهه الشعبيه منطقه صور أحمد مراد ومسؤول الجبهه الديمقراطيه العبد كنعان ومسؤول الجبهه العربيه الفلسطينيه في لبنان محي الدين كعوش ومسؤول حزب الشعب الفلسطيني في لبنان غنسان أيوب ومسؤول أنصار الله في لبنان الحاج محمود حمد ومسؤول جبهه التحرير الفلسطينيه في منطقه صور الاخ عباس جمعه ومسؤول حركه فتح في مخيم البص سمير زيداني ومسؤول حركه فتح في مخيم برج الشمالي أبو باسل ومسؤول فتح في منطقه صور العسكري والتنظيمي العميد توفيق عبد الله ومسؤول حزب فدا في لبنان الأخ سليمان هجاج وممئل حركه حماس في منطقه صور ومسؤول جبهه التحرير العربيه في منطقه صور أحمد فهد وأمين سر اللجان الشعبيه في منطقه صور الدكتور خليل نصار وممثلي الأتحاد العام للمرأه الفلسطينيه منطقه صور جميعهم حضرو على رؤس وفود وعن الجانب اللبناني حضر وفد الحزب التقدمي الأشتراكي ممثلاً عن النائب وليد جنبلاط ونائب مسؤول الملف الفلسطيني الشيخ عطلا حمود عن حزب الله وممثلاً عن دار الأفتاء اللبناني في منطقه صور و وفد الحزب الشيوعي اللبناني في منطقه صور و وفد الحزب القومي السوري الأجتماعي و وفود من مخاتير القرى اللبنانيه المجاوره وعدد من الوجهاء والشخصيات الوطنيه اللبنانيه والفلسطينيه و وفود عن اللجان الشعبيه الفلسطينيه .

 

5
• أفتتح المهرجان الرفيق غالب ديب : بالدعوه للوقوف دقيقه صمت أجلالاً للشهداء وعزفت النشيدين الفلسطيني واللبناني . وأكد على أحياء ذكرى الأنطلاقه ال 48 والذكرى السادسه لرحيل الدكتور سمير غوشه .
 كانت الكلمه الأولى للأب وليم نخلة ممثلاً أبرشيه صور : للملكيين الكاثوليك وهي رساله تضامن مع القدس حيث قال تحيى سلام ومحبه لعظمه القدس ومكانتها الدينيه والسياسيه أن القدس ستتغلب على أعدائها وعلى النار وعلى كل من يخطط لأقتلاع سكانها العرب سواء كانو أسلام أو مسحيين . ستفشل كل المؤامرات التي تتعرض لها المقدسات الأسلاميه والمسحيه من قبل اليهود الصهاينه وأن القدس ستخضع العالم كله لتاريخها العظيم بشعبها الأبي ومقاومه شعبها الباسله . القدس ستبقى بتاريخها بعروبتها الحقيقيه وهي ليست يهوديه وأكد نحن جميعاً مقدسيون أينما كنا وأنتقد الصمت العربي والدولي على المحرقه التي أفتعلوها المستوطنينن الصهاينه بأحراقهم للطفل الرضيع علي دوابشه وناشد الأخوه الفلسطينيين بأن يتوحدوا ليبقوا أقوياء بوجه الدسائس بوحدتكم تسجلون النصر على أعدائكم وبتفرقكم أنتم ضعفاء ولكي تعود فلسطين يجب أن تتعزز العلاقات العربيه بالتضامن لأن فلسطين قضيه الشعوب العربيه المركزيه
 كلمه حزب الله القاها الشيخ عطاالله حمود نائب مسؤول الملف الفلسطيني في لبنان : حيه فيها أنطلاقه جبهه النضال وبارك للمناضلين الذين حملوا الرايه طيله 48 عاماً وأكملوا مسيره الشهداء حتى التحرير والعوده .

 

2
كما توجه بالتهنئه للأمين العام للجبهه الدكتور أحمد مجدلاني كونه رمزاً وركنا أساسياً من أركان منظمه التحرير الفلسطينيه وقال ونحنوا نقف معكم اليوم لأيقاد شعله الأنطلاقه لجبهه النضال الشعبي الفلسطيني وبين أعيننا لا زالت تلوح صور الشبل الفلسطيني والكوفيه الفلسطينيه والثائر الفلسطيني وحكايه أشبال ومقاتلي جبهه النضال وموقف البطوله المشهود لها عبر مسيره الثوره الفلسطينيه وهم لم يتخلوا عن البندقيه والأصبع على الزناد وحيا شهداء الجبهه القاده والمناضلين وفي ضل الربيع العربي وما يجري في المنطقه من تداعيات وأنقلابات يمعن العدو الصهيوني في تهويد القدس والأرض الفلسطينيه وأستنكر الجريمه التي ادت لحرق الطفل علي دوابشه وقبله الطفل محمد خضير وحمل مجلس الامن تغطية الجرائم التي يرتكبها اليهود الصهاينه والولايات المحده الأميركيه التي وضعت الفيتو لعدم أدانه العدو الصهيوني وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني وطالب المنظمات الشرعيه الدوليه ومنظمات حقوق الأنسان والهيئات الدوليه حماية الشعب الفلسطيني من أرهاب المستوطنين الصهاينه وأنهاء الأحتلال عن الأرض الفلسطينيه وتأمين عوده اللأجئين إلى ديارهم وفق القرار 194وطالب بأنهاء الأنقسام والأسراع بالمصالحه لمواجهة التحديات التي تعصف بالقضيه الفلسطينيه على أثر مايجري في المنطقه العربيه من تفكك وأقتتال ومحاولات التقسيم التي تسعى لها الولايات المتحده الامريكية وحمل العدو الصهيوني المسؤوليه الكامله عن الجريمه التي ادت إلى حرق الطفل علي دوابشه وطالب المجتمع الدولي والامم المتحده ومحكمه الجنايات الدوليه محاسبه المجرمين القتله .
وقال أننا في حزب الله والمقاومه الاسلاميه نوجه التحيه إلى جبهه النضال الشعبي الفلسطيني في أنطلاقتها وأكد على الوحده الفلسطينيه والعلاقات الفلسطينيه اللبنانيه لمواجهة الفتنه ورفضها أياً كانت وأكد على خيار المقاومه سبيلاً وحيداً للتحرير ورفض التوطين والتهجير وحيا الشهداء معاهداً على أستمرار النضال حتى التحرير الكامل لفلسطين .

 كلمه منظمه التحرير الفلسطينيه للحاج فتحي أبو العردات :
وجه التحيه لجبهة النضال وأمينها العام الدكتور الصديق أحمد مجدلاني ولكوادر ومناضلي الجبهه أينما كانوا وحيا الشهيد القائد د. سمير غوشه في ذكرى رحيله السادسه وأكد على التلاحم المشترك بين كل المكونات الفلسطينيه وعلى دور جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الأساسي والمهم في الحفاظ على منطمه التحرير الفلسطينيه وتفعيل دورها وأعتبر أن الجبهه هي الأحرص على الوحدة الوطنيه الفلسطينيه وأنهاء الأنقسام وأتمام المصالحه ونبه من المؤامرات التي تحاك ضد قضيه اللأجئين وأعتبر التهديد بوقف خدمات منظمه الانروا للأجئين هو تهديد سياسي تمهيداً للتوطين وطالب المجتمع الدولي بتسديد العجز وتقديم الأموال اللأزمه لمنظمه الأنروا للأستمرار بتقديم خدماتها للأجئين الفلسطينين في الأقطار الخمسه وأكد على العمل لأستكمال أعمار مخيم نهر البارد كما نبه من الفتن المذهبيه والطائفيه التي تتعرض لها المخيمات الفلسطينيه في لبنان ومحاولات تفجيرها المتكرره من الداخل ورفضه الزج بالوضع الفلسطيني في الشؤون الداخليه اللبنانيه وقال لا نقبل أن تكون المخيمات الفلسطينيه في لبنان إلى عامل أمن وأستقرار للوضع اللبناني كما وجه التحيه للجيش اللبناني في عيده وشكر الدوله اللبنانيه على رعايتها الدائمه للحفاظ على الأمن للمخيمات والتواصل مع القيادات الفلسطينيه كما تناول دور القوه الأمنيه الفلسطينيه المشتركه وأستمرارها للأهميه كي تبقى المخيمات وأحة أمن واستقرار للتفرغ لمواجهة مؤامره التوطين وشارك في أيقاد الشعله و وضع أكليل على مقبره الشهداء .
 كلمه الفصائل الوطنيه الفلسطينيه القاها الأخ أبو عماد الرفاعي مسؤول حركه الجهاد الأسلامي في لبنان حيث وجه التحية إلى جبهة النضال في مسيرتها وأكد أن لجبهة النضال الدور الأساسي في أتمام المصالحه وأنهاء الأنقسام ومتابعة أوضاع المخيمات في سوريا والبنان وحيا روح الشهيد القائد سمير غوشه في ذكراه السادسه وقال لن ننسى رمزاً من رموز هذه الثوره الفلسطينيه التي أرست مداميك المقاومه ضد العدو الصهيوني وأدان الممارسات الأسرائيليه بحق شعبنا الفلسطيني وأستنكر الجريمه التي أرتكبها المستوطنون الصهاينه وأعتبرها حلقه من حلقات الأرهاب المنظم حيث يمارسون الرعب ضد الأطفال والنساء والأمنين في ديارهم وكذلك الأجراءات التعسفيه التي يمارسها جيش الأحتلال الصهيوني بحق المسجد الأقصى وكنيسه القيامه رافضاً ممارسات السلطه الفلسطينيه بحق المقاومه وطالبها بتسليح الجماهير الفلسطينيه للدفاع عن نفسها في وجه المستوطنين وكذلك طالب منظمه التحرير الفلسطينيه تفعيل دور المقاومه الشعبيه وتصعيدها وحمل الفصائل الفلسطينيه مسؤوليه التقاعس في المواجهه اليوميه وأنتقد منظمه التحرير الفلسطينيه لعدم توجهها إلى مجلس الأمن لأدانه أسرائيل على الجريمه التي أرتكبها الصهاينه وناشد المجتمع الدولي بتوفير الاموال اللأزمه لمنظمه الأنروا كي تقوم بواجباتها تجاه اللأجئين المهددين بالتوطين والتهجير وطالب الجميع بتحمل مسؤولياتهم لتوفير الأمن للمخيمات والأبتعاد عن المشاحنات الداخليه والألتزام بالمبادره الفلسطينيه التي توافق عليها الجميع ونبه من المؤامرات التي يتعرض لها مخيم عين الحلوه رافضاً الأغتيالات التي جرت مؤخراً بحق مناضلين من قبل بعض المشبوهين والمأجورين وشارك في أضاءت الشعله ووضع أكليل على أضرحه الشهداء .
 وألقى كلمه جبهه النضال الشعبي الفلسطيني عضو المكتب السياسي للجبهه وأمين سرها في لبنان أبو العبد تامرعزيز حيث قال فيها:
ونحن نودع عاماٌ مضى ونستقبل عاماً جديد حافل بالأحداث والمعطيات السياسيه والأمنيه . فإن جبهه النضال الشعبي الفلسطيني وهيي توقد شعلة أنطلاقتها الثامنه والأربعون لهذا العام وتحيي الذكرى السادسه لأستشهاد أمينها العام مؤسس الجبهه وباني مبادئها الثوريه القائد الوطني الكبير د. سمير غوشة تؤكد لكم الأستمرار بالنضال والمقاومه وبأن تبقى شعله الثوره والأنطلاقه مجداُ. يتجدد مع الشهداء والثوار الذين حملو الشعله الأولى فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلو تبديلا. فالأمانه حملناها عهداٌ للشهداء حتى تحقيق أهداف شعبنا بالعوده إلى ديارهم و بناء دوله فلسطين المستقله وعاصمتها القدس . دوله ذات سياده كامله. لا مؤقته ولا منزوعه من السلاح. دوله يجسد فيها شعبنا الفلسطيني هوية الوطنيه وحقه في الحياة الحره الكريمه. و رفضنا المطلقى الأعتراف بدوله أسرائيل اليهوديه التي تسعى لفرضها علينا أمريكا وأسرائيل وحلفائهم و بعض العرب وستبقى شعله الثوره والشهداء مناره نستدل بنورها نحو فلسطين وسيبقى نضالنا وسلاحنا موجها نحو العدو الصهيوني . وستبقى أولوياتنا تتقدم على كل ما عاداها نحو فلسطين وفلسطين فقط. وستبقى قضيه الأسرى أمانه في أعناقنا حتى نيل حريتهم.
وأن شعبنا الفلسطيني سيبقى وفياً لأصدقائه وحلفائه الذين ساندو وما زالو يساندو القضيه الفلسطينيه . وستبقى الجبهه بمؤسساتها وكوادرها ومناضليها ولجنتها المركزيه ومكتبها السياسي وأحدة موحده خلف أمينها العام حامل الأمانه د. أحمد مجدلاني . وستبقى الجبهه متمسكه بخيار المصالحه وأنهاء الأنقسام ونصون الوحده الوطنيه الفلسطينيه في أطار منظمه التحرير الفلسطينيه رائدة النضال الوطني الفلسطيني.

عن الكاتب

عدد المقالات : 34458

اكتب تعليق

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Nedalshabi

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى