بمناسبة يوم البيئة العربي النضال الشعبي الاحتلال اعدم مليون شجرة ودمر 14 الف دونم من الاراضي ويسيطر

2009/10/19
Updated 2009/10/19 at 9:40 صباحًا

 

 

 

بمناسبة يوم البيئة العربي النضال الشعبي حكومة الاحتلال تعدم مليون و360 ألف شجرة وتدمر 13 ألف

دونم من الاراضي وتسيطر على 82% من مصادر المياه

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن حكومة الاحتلال الاسرائيلي تشن حربا ضد البيئة الفلسطينية وتسعى إلى استنزاف الموارد البيئية في الاراضي الفلسطينية عبر ممارساتها الارهابية والوحشية المتمثلة بسرقة المياه ،وبناء جدار الفصل العنصري ،والاستيطان ،وقطع الاشجار ،وضخ المياه العادمة ،ودفن النفايات الصلبة .

وأوضحت الجبهة بمناسبة يوم البيئة العربي ،أن حكومة الاحتلال أعدمت أكثر من مليون و360 ألف شجرة مثمرة ،ودمرت اكثر من 13 ألف دونم من الاراضي ذات المساحات الخضراء ،و14 ألف دونم من اراضي المحاصيل الزراعية ،كما أنها تسيطر على 82% من مصادر المياه في الضفة الغربية وقطاع غزة .

وأشارت الجبهة أن مستوطنات الاحتلال عبر ضخها للمياه العادمة تلعب دوراً كبيراً في تلوث البيئة الفلسطينية، فهي تعمل على تلوث المياه سواء أكانت في الخزان الجوفي او المياه السطحية، حيث تعمل على زيادة نسبة الأملاح وتزايد نسبة النترات مما يجعل المياه غير صالحة للاستخدام الآدمي، وحتى غير صالحة للاستخدام الزراعي، ففي الضفة الغربية وحدها، بلغت كمية المياه العادمة التي تضخها المستوطنات الإسرائيلية حوالي 40 مليون متر مكعب سنوياً ،هذا بالاضافة الى النفايات الصلبة الناتجة عن استخدامات المستوطنين سواء كانت ناتجة عن الأغراض المنزلية أو ناتجة عن الصناعات الإسرائيلية ، كما هو الحال في منطقة أبو ديس التي يوجد فيها مكباً من أضخم المكبات حيث تقدر مساحته بـ3000 دونم لخدمة المستوطنات الإسرائيلية، ومنطقة جيوس بالغرب من مدينة قلقيلية الذي يغطي مساحة 12 دونماً لخدمة” مستوطنات كرني شمرون وقدومييم وتسوفييم ومعاليه تشومرون.

واضافت الجبهة إن حكومة الاحتلال عمدت إلى استخدام الأراضي الفلسطينية طوال سنوات احتلالها كمكان للتخلص من نفاياتها الخطرة، حيث عمدت إلى نقل العديد من مصانعها إلى داخل مستوطناتها في الضفة الغربية وقطاع غزة ، كما استخدمت أكثر من 50 موقعاً لإلقاء نفاياتها الخطرة فيها،وبذلك أصبحت الأراضي الفلسطينية تتعرض بشكل مباشر لأخطار هذه النفايات نتيجة لإلقائها أو دفنها فيها ،مما يجعل المواطن الفلسطيني عرضة للامراض الخطيرة .

وطالبت الجبهة مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات البيئية بالتدخل، لإلزام حكومة الاحتلال بالاتفاقيات والمهاهدات البيئية الدولية ،والتوقف عن الانتهاكات التي تطال البيئة الفلسطينية .

ودعت الجبهة المجتمع الدولي إلى ارسال خبراء الى الاراضي الفلسطينية للوقوف على حجم المأساة البيئية التي ترتكبها حكومة الاحتلال ،والتي تقوم بتدمير منظم للحياة الفلسطينية .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً