النضال الشعبي قرار الاحتلال هدم 28 منزلاً في قرية عقربا يندرج ضمن سياسة التطهير العرقي

2010/01/06
Updated 2010/01/06 at 1:21 مساءً

رام الله / أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار حكومة الاحتلال الاسرئيلي ، بهدم 28 منازلا وبركسا (لتربية المواشي) في منطقة “ليفجن” بالقرب من قرية عقربا جنوب مدينة نابلس،حيث أمهلت هذه القوات المواطنين 48 ساعة لإخلائها .

وأضافت الجبهة إن سياسة الاحتلال القائمة على هدم منازل ومنشأت المواطنين يندرج ضمن التطهير العرقي ،والاجراءات العنصرية التي تقوم بها المخالفة لكافة الموثيق الدولية والانسانية .

وأوضحت الجبهة إن مسلسل الاستيطان وهدم المنازل ،يومي حيث تقوم قوات الاحتلال بالاعتداءات المتكررة والهمجية ،وأن حديثها عن وقف الاستيطان ما هو إلا أكاذيب، وذر للرماد العيون.،وخداع للرأي العام العالمي.

وشددت الجبهة أن حكومة الاحتلال تثبت من خلال أعمالها على الارض سعيها لتقويض أية فرصة للسلام بالمنطقة،وتؤكد يوميا من خلال أعمالها أنها لا تريد إطلاقا قيام دولة فلسطينية،والواقع  يظهر أنها تنفذ إجراءات عدوانية تبعدنا كثيرا عن السلام.
وتابعت الجبهة إن التصرفات العنصرية تعطي إشارة واضحة بأن حكومةالاحتلال جادة في تعطيل السلام بشكل عملي وفعلي،وأن وجودها خطرا على أمن وسلم المنطقة .

وطالبت الجبهة المواطنين إلى الاعتصام في بيوتهم المهددة بالهدم ،داعية إلى هبة جماهيرية في قرية عقربا لإفشال مخطط الاحتلال بهدم المنازل .

ودعت الجبهة المؤسسات الحقوقية والانسانية للتدخل وحماية المواطنين من اعتداءات الاحتلال ،وفضح جرائمها بحق شعبنا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً