آشتون: الاتحاد الأوروبي ملتزم بتنفيذ كافة تشريعاته في التعامل مع إسرائيل

shello
shello 2013/03/11
Updated 2013/03/11 at 11:12 صباحًا

9291561354198894

رام الله /أكدت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي ‘كاثرين آشتون’ التزام الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، بتأمين التنفيذ الفاعل والكامل لتشريعاته في التعامل مع إسرائيل، وتعزيز الجهود لتحقيق هذه الغاية.

جاءت تأكيدات أشتون هذه في رسالة رسمية وجهتها إلى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، ردا على رسالة تقدمت بها الأخيرة للمفوضة العليا في كانون أول الماضي، للمطالبة بردع الخروقات الإسرائيلية للقانون الدولي، بما في ذلك التوسع الاستيطاني وسرقة الأرض الفلسطينية.

وأوضحت دائرة الثقافة والإعلام بمنظمة التحرير في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن آشتون قامت في هذا الإطار بتوجيه رسالة لجميع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي شددتُ فيها على تصميمها بمتابعة التنفيذ الفاعل لجميع الالتزامات والقرارات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ودول الأعضاء، من أجل تعزيز فرص السلام والأمن في المستقبل القريب’.

وأضافت آشتون، حسب البيان، ‘تبنى مجلس العلاقات الخارجية الذي عقد في العاشر من كانون أول الماضي بشكل قوي استنتاجات هامة، عبر فيها عن غضبه العميق حيال الخطط الإسرائيلية الهادفة إلى توسيع الاستيطان، خاصة تطوير مشروع ‘اي1’.

وأشارت إلى أن المجلس اتخذ موقفاً واضحاً بشأن الاستيطان، وهذه الرسالة التي لا لبس فيها ترافقت مع التزام الاتحاد الأوروبي لمراقبة الوضع عن كثب، واتخاذ المبادرات بناءً على ذلك’.

وفيما يتعلق بالإعلان الإسرائيلي لاستمرار النشاط الاستيطاني عقب تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة في التاسع عشر من تشرين الثاني الماضي، عقبت بقولها: ‘شدّد المجلس على ضرورة احترام اسرائيل للمعاهدات التي تم التوقيع عليها، وعلى نحو خاص اتفاقية ‘باريس’، وضرورة تحويل الضرائب والعائدات الفلسطينية.

وتابعت اشتون، كما ورد بالبيان، ‘بناءً على الاستنتاجات الحالية والسابقة التي تبنّاها المجلس، فإن الاتحاد منخرط الآن بفعالية في عملية ضمان انطباق جميع الاتفاقيات بين دولة إسرائيل والاتحاد الأوروبي على الأرض التي احتلتها إسرائيل في عام 1967، بما في ذلك هضبة الجولان، والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة’.

وأعربت آشتون خلال رسالتها عن رغبة الاتحاد الأوروبي في حصول فلسطين على دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة باعتباره جزء من حل الصراع. وقالت: ‘لقد عمل الاتحاد الأوروبي بلا كلل او ملل من أجل دفع جهود بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية، وأؤكد لكم اننا سنواصل هذه الجهود’.

وفا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً