أبو لبن: حكومة الفاشية تتحمل مسؤولية تداعيات “مسيرة الأعلام” والاستيطان طارئ غريب لا مكان له في القدس

shello
shello 2024/06/04
Updated 2024/06/04 at 4:39 مساءً

القدس/ اعتبرت عضو لجنة العمل الوطني في القدس سيلفيا أبو لبن ان ما تحضر له حكومة الاحتلال من ما تسمى مسيرة الاعلام في القدس غدا الاربعاء، خطوة استفزازية و إحدى أدوات الحرب الدينية التي يشنها الاحتلال، ضد هوية المسجد الأقصى المبارك، والهوية الفلسطينية العربية لمدينة القدس.

وتابعت إن مجرد قيام هذه المسيرة في أحياء القدس الشرقية وعلى أبواب المدينة القديمة هو استفزاز لمشاعر الفلسطينيين.

محذرة من أن هذه المسيرة العنصرية التحريضية، تأتي في سياق العدوان المستمر والمتواصل لتهويد مدينة القدس وفرض سياسة الأمر الواقع.

وتابعت أبو لبن ما تسمى مسيرة الاعلام وكافة السياسات التهويدية في العاصمة القدس لن تغير من حقيقة فلسطينية وعروبة المدينة، وأن الاستيطان طارئ غريب لا مكان له فيها، وشعبنا سيواصل نضاله المشروع، دفاعاً عن هوية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأضافت حكومة الفاشية تتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا العدوان ضد القدس .

وأشارت أيو لبن سندافع عن القدس والأماكن المقدسة وحقنا في الوجود على ارضنا وسنقاوم سياسة التطهير العرقي.

Share this Article