“أبو مازن”: نرحب بتمديد المفاوضات وفق الثوابت

shello
shello 2014/04/10
Updated 2014/04/10 at 9:55 صباحًا

274330_345x230

 

بيت لحم/ أيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن” تمديد المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وفق ثوابت ومرجعيات تؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال “أبو مازن” لصحيفة “الشرق الأوسط” الصادرة في لندن إن الانضمام إلى الـ15 معاهدة “حق للشعب الفلسطيني ولا دخل لإسرائيل به”.

واستعرض الرئيس عباس أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة أمس تقريرا مفصلا حول ما آلت إليه المفاوضات ونتائج الاجتماع الثلاثي الأخير مع الجانبين الإسرائيلي والأميركي، والآفاق المستقبلية للتحرك الفلسطيني.

وطلب “أبو مازن” تنفيذ القرارات العربية المتعلقة بتوفير شبكة الأمان المالية التي أقرتها قمة الكويت بمبلغ 100 مليون دولار شهريا، مع التأكيد على استمرار الموقف العربي في رفضه المطلق ليهودية الدولة الإسرائيلية وعدم طرحه على طاولة المفاوضات.

وكان وزراء الخارجية العرب قد وافقوا في ختام اجتماعاتهم، بمقر الجامعة العربية أمس، على تمديد أمد المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، التي كان مقررا أن تنتهي في 29 أبريل (نيسان) الحالي. كما دعوا إسرائيل إلى الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين.

وأكد وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعاتهم ضرورة الإسراع في تنفيذ التزام الدول العربية بتقديم مساهماتها المالية لتوفير شبكة أمان عربية بمبلغ مائة مليون دولار شهريا لدولة فلسطين لمواجهة الضغوط عليها.

وعلمت “الشرق الأوسط” أن الاجتماع الوزاري العربي أدان وبشدة الموقف الإسرائيلي وحملة التشويه الشرسة ضد القيادة الفلسطينية، ودعا إلى توفير الإمكانات العربية السياسية والمالية والقانونية لمساندة الموقف الفلسطيني في كل الجبهات، وأنه يدعم قرار الرئيس الفلسطيني بالانضمام إلى الاتفاقيات الدولية.

والتقى الرئيس محمود عباس رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، وعددا من المسؤولين في الجهاز، حيث أطلعهم على آخر التطورات على الأرض الفلسطينية، والانتهاكات الإسرائيلية.

كما بحث مع وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، مجمل التطورات في الأرض الفلسطينية، ونتائج المفاوضات الجارية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

معا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً