إسرائيل تشارك لأول مرة في مناورات للناتو قرب الحدود الروسية

shello
shello 2018/06/04
Updated 2018/06/04 at 9:06 صباحًا


أمد/ بروكسل – وكالات: تشارك إسرائيل لأول مرة في المناورة العسكرية السنوية لحلف شمال الأطلسي “الناتو” في شرق أوروبا، والتي انطلقت يوم الاحد، المناورة الذي يطلق عليها اسم “ضربة السيف 2018” لحلف شمالي الأطلسي انطلقت للمرة الثامنة بمشاركة 19 دولة ومشاركة 18 الف جندي، والذين سيتدربون في استونيا، لاتفيا، ليتوانيا وبولندا.
وأكدت صحيفة “هآرتس” العبرية، صباح اليوم، الأثنين، 4 يونيو / حزيران، أن اسرائيل تشارك للمرة الأولى في تاريخ حلف الناتو، وهي المناورات التي تمتد حتى الخامس عشر من الشهر الجاري، مع الالتزام بعدم استفزاز روسيا.
أفادت الصحيفة العبرية، أن أكثر من 6000 جندي من قوات حلف الناتو يرابطون في بحر البلطيق وبولندا، لكنهم لا يستفزون روسيا، في وقت تشارك إسرائيل بقوات المظليين والقوات الجوية.
وأعلنت الولايات المتحدة ان التمرين العسكري الذي سيستمر حتى الـ15 في حزيران/يونيو هو “دليل على التزام وتضامن الحلف” ويأتي بنفس الوقت الذي تتسبب فيه المناورات العسكرية الروسية بقلق أعضاء حلف الناتو ودول الجوار. مع ذلك أكدت الولايات المتحدة ان التمرين العسكري “ليس استفزازا لروسيا”. ففي الأيام العادية فان لدى حلف الناتو جنودا ينتشرون في دول البلطيق وبولندا.
حتى هذا اليوم كان الحديث يدور عن تمرين واحد كبير، لكنه هذا العام قسم الى قسمين، يشارك الجيش الإسرائيلي في الجزء الأصغر منه. وبعثت إسرائيل عشرات الجنود من وحدة المظليين. ومن التدريبات التي سيخوضونها، هجمات جوية لقوات اجنبية، عبور الجسور والانفاق.
الدول المشاركة في التمرين العسكري هي : الولايات المتحد، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، كندا، لاتفيا، ليتوانيا، هولندا، مقدونيا، بولندا، اسبانيا، رومانيا، النرويج، جمهورية التشيك، رومانيا وقوات حلف الناتو. في الوقت نفسه، بدأت ليتوانيا أكبر مناورة عسكرية في تاريخها، “عاصفة رعدية” بمشاركة 9000 جندي.

Share this Article