إسرائيل تقرر معاقبة منظمة دولية لمساعدتها مقدسيين هُدمت بيوتهم

shello
shello 2012/08/09
Updated 2012/08/09 at 1:07 مساءً

بيت لحم-/ وقع رئيس بلدية الاحتلا في القدس نير بركات هذا الاسبوع على قرار بهدم بيوت متنقلة “كرفان” قدمتها منظمة “اوتشا” لعائلات فلسطينية، بعد اقدام جرافات الاحتلال على هدم منازلهم بحجة عدم وجود تراخيص بناء، وتستعد اسرائيل في نفس الوقت لاتخاذ خطوات عقابية ضد العاملين في هذه المنظمة الدولية.
وبحسب ما نشر موقع صحيفة “هأرتس” العبرية اليوم الخميس فقد قدمت منظمة “اوتشا” بيوت متنقلة لعائلتين فلسطينيتين من مدينة القدس أقدم الاحتلال على هدم بيوتهم بحجة عدم الترخيص، ما اعتبرته بلدية الاحتلال تدخل سافر في شؤون مدينة القدس، وخروج عن طبيعة عمل هذه المنظمة الدولية التي تقدم خدمات انسانية للمواطنين الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية.
وشدد رئيس بلدية الاحتلال بأن اسرائيل “دولة قانون” وتحترم القوانين، في حين ما قامت به منظمة “اوتشا” يعتبر تعديا سافرا على القوانين وتدخلا مباشرا في قضايا ليست من صلاحيات المنظمة.
واضاف الموقع أن وزارة الخارجية الاسرائيلية ستقوم بتقديم شكوى رسمية في الامم المتحدة ضد المنظمة ليس فقط على البيوت المتنقلة، وانما على تجاوزات وتدخلات لهذه المنظمة في قضايا ليست من شأنها كما تدعي الخارجية الاسرائيلية، كذلك تقوم الوزارة بالتعاون مع رئيس ما يسمى “الادارة المدنية” في الجيش الاسرائيلي بدراسة مجموعة من الخطوات العقابية ضد العاملين في مكتب المنظمة الواقع في بلدة بيت حنينا.
واعتبرت الخارجية الاسرائيلية ما قامت به المنظمة من اعطاء بيوت متنقلة لعائلتين فلسطينيتين “تحرضا مباشرا على اسرائيل، خاصة أن “الكرفان” الذي تبلغ مساحته 40 متر مربع ويسكن فيه 6 افراد ويحمل أعلام الدول التي تقدم مساعدات لمنظمة “اوتشا”، يعتبر تحريضا مباشرا على اسرائيل أمام العالم وكذلك امام شعوب هذه الدول “بريطانيا، السويد، سويسرا ، النرويج، اسبانيا، هولندا، ايرلندا” ، حسب تعبيره.
من ناحيتها اكدت “اوتشا” ان الكرفانين لا يحتاجان ترخيصا كونهما غير مرتبطين بالبنية التحتية ولا يقومان على اساسات وجرى نصبهما لتقديم مساعدة طارئة للعائلات فقط.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً