اجتماع طارئ للجامعة العربية لإنقاذ عملية السلام الأربعاء المقبل

shello
shello 2014/04/06
Updated 2014/04/06 at 9:37 صباحًا

271275_345x230

 

بيت لحم/ / تعقد الجامعة العربية اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية الأربعاء المقبل، بناء على طلب السلطة الفلسطينية، لبحث تداعيات المفاوضات مع إسرائيل، ومواقفها المتعنتة تجاه المطالب الفلسطينية، وفي مقدمتها التنصل من إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين.

وأكدت مصادر مطلعة للأهرام المصرية، أن الرئيس محمود عباس سيمنح وزراء الخارجية العرب مهلة 48 ساعة لدراسة القرارات العربية التي يجب أن تتسم بالحسم، وأنه في حالة حدوث المزيد من التأزم والاحتقان مع الجانب الإسرائيلي، فإنه سيدعو إلى عقد قمة عربية طارئة.

فى حين كشف مصدر فى الرئاسة الفلسطينية، النقاب لـ الأهرام، عن أن وزير الخارجية الأمريكية جون كيرى طلب من أبومازن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو ضبط النفس وعدم اتخاذ إجراءات انتقامية متبادلة، وانتظار ما سيسفر عنه لقاؤه مع الرئيس الأمريكي بعد عودته لواشنطن.

وقال إن كيرى أكد للجانب الفلسطيني أنه سيواصل جهوده لإنقاذ مفاوضات السلام والعمل على تمديدها بعد انتهاء الجولة الحالية في التاسع والعشرين من أبريل الحالي، وأنه سيسعى لإقناع الكونجرس بعدم تنفيذ تهديده بفرض عقوبات على الجانب الفلسطيني، وكذلك إقناع الإسرائيليين بوقف تصعيدهم ضد أبومازن لرفضه تمديد المفاوضات لمدة 9 أشهر أخرى واللجوء إلى المنظمات الدولية لمعاقبة إسرائيل على تعنتها.

وأوضح المصدر أن السلطة الفلسطينية تشترط لتمديد المفاوضات وقف الاستيطان، وإطلاق سراح ما لا يقل عن ألف أسير وتنفيذ إسرائيل الاتفاقيات التي سبق أن وقعت عليها فيما يتعلق بالمعابر.

وقد وصل إلى عمان أمس الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في زيارة للأردن تستغرق ثلاثة أيام لبحث تطورات القضية الفلسطينية، وتهديدات الكنيست الإسرائيلي بفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، إلى جانب الأزمة السورية والخلاقات العربية ـ العربية.

معا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً