اجتماع قيادي لجبهة النضال في جنين ودعوة مجلس الوزراء لإجراء الانتخابات الاستكمالية

2012/12/09
Updated 2012/12/09 at 11:46 صباحًا

جنين / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى حماية الانجازات الوطنية وتمتين الوضع الداخلي الفلسطيني وتعزيز وحدة وصمود شعبنا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وسياساته وممارساته العدوانية وتفعيل المقاومة الشعبية وتصعيد النضال الجماهيري ، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأكدت الجبهة خلال اجتماع موسع لقيادة فرعها في محافظة جنين بحضور حكم طالب عضو المكتب السياسي ومهند قلالوة سكرتير اللجنة التنظيمية في المحافظة ان انتزاع الاعتراف بعضوية دولة فلسطين بصفة مراقب في الامم المتحدة وتصويت 138 دولة لصالح الطلب الفلسطيني امام تسعة اصوات فقط ضد وامتناع 41 دولة عن التصويت يشكل محطة هامة من محطات نضال وصمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقوقه وثوابته الوطنية وانتصار لإرادة ونضالات وتضحيات شعبنا ، ويؤكد من جديد تماسك شعبنا وحركته الوطنية وتصميمه على استعادة الحقوق وتجسيد الثوابت الوطنية دون أي تفريط بأي من الحقوق الوطنية المشروعة التي لا يمكن اسقاطها .

وأكد حكم طالب ان الرد على كافة مخططات حكومة الاحتلال المتطرفة يتجلى بتفعيل وتطوير اشكال وأساليب النضال والكفاح الشعبي والجماهيري وعزل سياسات الاحتلال وفضح ممارساته وعدوانه الجائر ومن خلال تعزيز المقاطعة للاحتلال سياسيا واقتصاديا وعلى كل المستويات .

 مؤكدا ان قواعد اللعبة قد تغيرت بعد حصول فلسطين على صفة دولة مراقب بالأمم المتحدة ، الامر الذي يتطلب دراسة فلسطينية واضحة لأسس التحجرك الدولي وفتح كافة الملفات التي تساهم في عزلة ونبذ حكومة الاحتلال الاسرائيلية ، ومن أهمها النضال من أجل الافراج عن الأسرى وتدويل قضيتهم .

ونوه طالب الى ضرورة طي وإنهاء صفحة الانقسام والانطلاق بكل جدية نحو مصالحة وطنية شاملة وحقيقة من اجل حماية المنجزات ومواصلة النضال ومسيرة التحرر وتوحيد كل الجهود في مواجهة التناقض الرئيسي المتمثل بالاحتلال وسياساته وأجنداته العنصرية .

ودعا مهند قلالوة الى اهمية التوقف امام استحقاق الانتخابات الاستكمالية المحلية ، مطالبا مجلس الوزراء بضرورة تحديد موعد اجراء الانتخابات والتعجيل به ، مؤكدا ان اسباب تأجيل الانتخابات قد انتهت وانه من المهم دمقرطة وتعزيز النهج الديمقراطي وثقافة الانتخابيات بين اوساط شعبنا ومواطنينا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً