اسرائيل تعترض على بناء جسر بين مصر والسعودية

shello
shello 2013/01/10
Updated 2013/01/10 at 8:20 مساءً

رام الله: اكدت مصادر اسرائيلية الخميس ان تل ابيب تعترض على اعتزام مصر والسعودية بناء جسر بين الدولتين.
وقالت الإذاعة الاسرائيلية، إن إسرائيل تعترض على مشروع الجسر البري بين مصر والسعودية، والذي تعطل تنفيذه قبل سنوات، إبان حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي أعيد إحياؤه بعد الثورة.

وحسب الاذاعة الاسرائيلية فان اسرائيل تعتبر بناء جسر فوق جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين عند مدخل خليج إيلات يمثل “تهديدًا استراتيجيًا عليها؛ كونه يعرض حرية الملاحة من وإلى منفذها البحري الجنوبي للخطر، علمًا بأن إسرائيل أعلنت مرارا وتكرارا أنها تعتبر إغلاق مضيق تيران “سببا مباشرا للحرب”، على حد ما ورد في الإذاعة.

ولفتت الاذاعة إلى أن “معاهدة كامب ديفيد الموقعة بين إسرائيل ومصر تؤكد حق حرية الملاحة عبر مضيق تيران؛ حيث تنص المادة الخامسة منها على أن الطرفين يعتبران مضيق تيران من الممرات المائية الدولية المفتوحة لكافة الدول دون عائق أو إيقاف لحرية الملاحة أو العبور الجوي، كما يحترم الطرفان حق كل منهما في الملاحة والعبور الجوي من والى أراضيه عبر مضيق تيران“.

ومن المقرر أن يربط الجسر بين مصر والسعودي من منطقة منتجع شرم الشيخ مع رأس حميد في منطقة تبوك شمال السعودية عبر جزيرة تيران، بطول 50 كيلومترا، ويعتقد أنه سيساهم في تأمين تنقل أفضل للمسافرين الذين يسافرون عن طريق العبارات، إضافة إلى عشرات آلاف الحجاج والمعتمرين في مواسم الحج كل عام.

القدس العربي – من وليد عوض.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً