اشتيوي :الهيئة العليا تطالب بتنفيد فوري لقانون الأسرى 2014 ومنحة الحياة الكريمة

shello
shello 2014/04/05
Updated 2014/04/05 at 8:20 صباحًا

1888740_214169228780220_2119763170_n

 

 في لقاء جمع الهيئه العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين والمنبثقة عن لجنة التنسيق ألفصائلي بنابلس والتي يترأسها  عماد  الدين اشتيوي  ولجنة الأسرى المحررين استعرضوا به أخر التطورات بشان تنفيذ قانون الأسرى المعدل لعام 2014 ومنحة الحياة الكريمة .

و اكد المجتمعون على وجود مماطلة متعمده من الحكومة لتنفيذ هذا الاستحقاق التاريخي والذي سجل كخطوه وطنيه حقيقية للسلطة الفلسطينية وللرئيس أبو مازن وفي عهد الوزير المناضل الاخ عيسى قراقع .

 و ادان المجتمعون سلوك وزير المالية السيد شكري بشارة  برفضه استقبال وفد لجنة الأسرى والمحررين لمناقشة آليات تنفيذ استحقاق الأسرى بالحياة الكريمة … وقد أصدرت الهيئة العليا بيانا وطنيا للشعب الفلسطيني توضح موقفها من التطورات الحاصلة على هذا الصعيد 

وفيما يلي نص البيان …

بسم الله الرحمن الرحيم

جماهير شعبنا الفلسطيني

أسيرات واسري الحرية 

نحييكم باسم فلسطين وباسم منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني  .. ونحيي تضحياتكم وعظيم صمودكم ونقدر كفاحكم وسنين عمركم التي أمضيتموها في زنازين وسجون المحتل وانتم تدافعون عن المشروع الوطني الفلسطيني العودة والدولة وحق تقرير المصير وتحقيق الاستقلال الوطني والسيادة على الأرض الفلسطينية … جنبا الى جنب مع قوافل الشهداء التي عمدت أرضنا الحبيبة وقوافل الجرحى الذين سالت دمائهم رخيصة من اجل فلسطين وكرامة الامه …

ونؤكد لجماهير شعبنا  ولمؤسساتنا الوطنية  ان هذا الوطن وهذا الشعب الذي ما زال يناضل ويكافح من اجل الحرية والاستقلال عليه ان يكون دائما وابدا الى جانب المناضلين الى جانب الشهداء الى جانب الأسرى وكفاحهم العظيم ومن حقهم ان يعيشوا بكرامه تماما كما كانوا في مقدمة الدفاع عن حقوق شعبنا وكرامته الوطنية …

وفي خطوه تاريخيه أقدم القائد التاريخي للشعب الفلسطيني ياسر عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية على تشكيل المؤسسات التي تعنى بشؤون المناضلين والشهداء والأسرى  وقد شهدنا فيما يتعلق بالأسرى تشكيل الوزارة التي تعنى بحقوق الأسرى وإقرار قانون الأسرى عام 2004 …وفي خطوه تاريخيه من الرئيس الفلسطيني ابومازن جرى تعديل رواتب الأسرى القابعين خلف القضبان بما يضمن تعزيز صمودهم وتحديهم لسياسة القهر والحرمان التي يمارسها الاحتلال عليهم وعلى عائلاتهم … وكما في خطوه نوعيه لوزارة الأسرى والأخ المناضل وزير الأسرى عيسى قراقع جرى تقديم مشروع تعديل للقانون وإقرار منحة الحياة الكريمة  اقره الرئيس ابومازن ومنظمة التحرير الفلسطينية وأقرته الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور رامي الحمد الله بداية العام 2014 …

فلماذا المماطلة بالتنفيذ ؟؟؟ ولماذا هذا السلوك المدان وطنيا من وزير المالية برفضه استقبال وفد لجنة الأسرى والمحررين ؟؟؟

إننا ومن موقع مسؤوليتنا الوطنية وتداركا لحجم الخطوات الكبيرة التي سيقدم عليها جيش الحرية العنيد نطالب ونناشد الرئيس الفلسطيني بالتدخل الفوري والعاجل والجلوس مع رئيس الحكومة وتحديد آليات واضحة للبدء بتنفيذ استحقاق منحة الحياة الكريمة .. وكما البدء والشروع الفعلي في آليات تنفيذ القانون المعدل لعام 2014 … ونهيب بالأسرى المحررين بفتح الحوار مع اللجنة التنفيذية ومؤسسة الرئاسة الفلسطينية والمجلس التشريعي مراعاة للأوضاع الصعبة التي تمر بها قضيتنا الوطنية وان تكون خطواتهم مدروسة باتجاه تحقيق العدالة الوطنية والاجتماعية لأسرى الحرية … ونحن في الهيئة العليا الممثلة لقوى شعبنا بمختلف مسمياتها معكم والى جانبكم حتى تحقيق وتنفيذ مطالبكم العادلة ومع شعبنا وأسرانا القابعين خلف القضبان حتى تتحق حرية الأرض والإنسان وإقامة ألدوله الفلسطينية وعاصمتها القدس  

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً