اشتيوي بالمسيرة التضامنية مع غزة قطار الحرية والدولة يتوجه الى الامم المتحدة لندعمه

2012/11/24
Updated 2012/11/24 at 11:45 صباحًا

 

نابلس / بمشاركة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة نابلس نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية مسيرة تضامنية مع قطاع غزة وبمشاركة كافة الفصائل ماجد المصري وزير الشؤون الاجتماعية ، عنان الاتيرة نائب محافظ نابلس، دلال سلامة عضو المجلس الثوري ، شاهر سعد الامين العام لاتحاد النقابات، وعدد غفير من الجماهير ولقى عماد اشتيوي كلمة لجنة التنسيق الفصائلي بنابلس.

 وقال اشتيويها نحن اليوم نحتشد وإياكم تضامنا وإسنادا لأهلنا وأبناء شعبنا في قطاع غزة وهم يتصدون بصدورهم العارية وإرادتهم الحرة التي لا تقهر لمجازر وجرائم الاحتلال البغيض ، فها هي غزة الاباء تحت مرمى القصف والعدوان الهمجي الذي يستهدف كل ما هو فلسطيني .

وأضاف اشتيوي ان ما يجري اليوم وما يتعرض له اهلنا وقوافل الشهداء والآهات لن تزيدنا إلا اصرارا وتصميما على مواصلة طريق الحرية واستكمال مهام التحرر الوطني وتحقيق مشروعنا الوطني التحرري .

قائلا إننا في لجنة التنسيق الفصائلي لنعلنها صرخة مدوية ، ان كفى لهذا الاجرام الوحشي المنظّم ، كفى للنازية الجديدة اجراما وفتكا بشعب آمن مطمئن يسعى لحريته وكرامته الوطنية وتحرره من قيد هذا الاحتلال الوغد .

 وندعو كافة القوى السياسية للتوقف الجاد امام حجم الجريمة والتوحد في الميدان تعزيزا للصمود والإرادة الوطنية ولنعمل معا وبكل جدية من اجل انهاء الانقسام الاسود الذي لا يستفيد منه سوى الاحتلال وسياساته وإجراءاته العدوانية ، ولنوحد جهودنا المخلصة وبكافة أطيافنا وألواننا السياسية من اجل تحقيق وتكريس الوحدة الوطنية باعتبارها صمام الامان للحقوق والثوابت الوطنية والرد الامثل على جرائم ووحشية دولة الاحتلال التي ترتكب مجازرها الدموية بحق المدنيين العزل في غزة العزة بغطاء امريكي فاضح .

 داعيا للاستمرار بالمساعي نحو الامم المتحدة من اجل نيل عضوية دولة فلسطين ، وأننا في لجنة التنسيق الفصائلي وبكل امكانياتنا مع هذا التوجه ، مع هذه المعركة السياسية والدبلوماسية ، معركة انتزاع الحقوق ولن تستطيع سياسات اسرائيل ان تقطع الطريق امام القيادة الفلسطينية فقطار الحرية والدولة توجه الى الامم المتحدة وموعدنا التاسع والعشرين من هذا الشهر .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً