الاحتلال اعتقل 14 طفلا خلال النصف من شهر الأول ابريل / نيسان 2014

shello
shello 2014/04/16
Updated 2014/04/16 at 11:12 صباحًا

فهرس

ما زالت قوات الاحتلال مستمرة باعتداءاتها بحق الأطفال الفلسطينيين، حيث اعتقلت 14 طفلا، خلال النصف الأول من شهر أبريل/ نيسان الجاري، من كافة محافظات الوطن، بالإضافة إلى إصابة العشرات من الأطفال والفتية، جراء الإعتداءات المتكررة عليهم من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين. ويبين هذا التقرير الذي أعدته دائرة إعلام الطفل في وزارة الإعلام أبرز تلك الإعتداءات.

الاعتقالات

بتاريخ 1/4 : اعتقل جنود الاحتلال في مخيم عايدة، شمالي مدينة بيت لحم، طفلين أحدهما يدعى عبد الله حماد ( 15 عاما )، فيما لم تعرف هوية الطفل الثاني.

بتاريخ 2/4 : اعتقلت قوات الاحتلال في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، الفتى عبود الحداد ( 18 عاما)، وتم اقتياده إلى مركز القشلة قبل عرضه على محكمة الاحتلال، كما اعتقلت قوة من قوات الاحتلال

فتاة فلسطينية ( 17 عاما) من سكان مدينة رام الله، بزعم أنها كانت تخطط لتنفيذ عملية طعن، على معبر الزيتون، في مشارف مدينة القدس المحتلة، وتم احالتها لجهاز الشاباك للتحقيق معها.

بتاريخ 4/4 : اعتقلت قوات الاحتلال في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، الفتى مراد عطية (17 عاما)، وتم اقتياده إلى مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين.

بتاريخ 5/4 : اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على البوابات الالكترونية المقامة على مدخل الحرم الإبراهيمي، وسط البلدة القديمة ، وسط مدينة الخليل، الطفل محي الدين الرجبي ( 13 عاما).

بتاريخ 7/4 : اعتقلت قوات الاحتلال الطفلة حنين ابو عيشة (16 عاما)، بالقرب من الحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل، كما اعتقلت قوة من قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر، شمالي مدينة الخليل، الفتى محمد أبو مارية ( 18 عاما)، خلال عملية دهم وتفتيش في البلدة.

بتاريخ 8/4 : اعتقلت قوات الاحتلال في بلدة سلواد، شمالي شرقي مدينة رام الله، الفتى نمر حامد ( 16 عاما)، وطارق حامد ( 18 عاما)، ورمزي حامد ( 18 عاما)، بعد اقتحام البلدة ، وتم اقتيادهم إلى جهة غير معلومة، كمااعتقلت قوة من قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة الفتى محمد أبو سنينة ( 16 عاما)، أثناء تواجده في منطقة باب العامود .

بتاريخ 9/4 : اعتقلت قوات الاحتلال في قرية الطبقة، جنوبي غربي مدينة الخليل، الفتى محمود حربيات ( 16 عاما) . وفي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوة من قوات الاحتلال، الطفل القاصر حسام غنيم (14 عاما).

بتاريخ 13/4 : اعتقلت قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر، شمالي مدينة الخليل ، الفتى محمد العلامي ( 18 عاما)، بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

اعتداءات

بتاريخ 1/4 : اعتدت قوات الاحتلال على الطفل زياد الشنتير ( 15 عاما)، أثناء مروره على حاجز عسكري قرب مستوطنة “كريات أربع” ، شرقي مدينة الخليل، وأرغمته على ابتلاع حبة دواء غير معروفة، ثم أطلقت سراحه ، كما اعتدت قوة من قوات الاحتلال في بلدة أبو ديس، شرقي مدينة القدس المحتلة على ثلاثة طلاب تتراوح أعمارهم بين ( 12-14 عاما)، خلال اقتحام مدرسة ذكور البلدة.

بتاريخ 2/4 : تعرض الطفلين القاصرين حسين أبو سنينة ( 13 عاما)، ومحمد أبو سنينة ( 6 أعوام)، للضرب المبرح، على أيدي مستوطني البؤر الاستيطانية، المقامة على أراضي وممتلكات المواطنين وسط مدينة الخليل، وتسبب الضرب برضوض وكسور في أنحاء مختلفة من جسديهما.

بتاريخ 6/4 : أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المدمع داخل المدارس بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل ، مما تسبب بإصابة 18 طالبا بحالات اختناق وإغماء ، كما اصيبت عشرات الطالبات من مدرسة سلفيت الاساسية للاناث، جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع داخل ساحة المدرسة . وفي مخيم عايدة، شمالي مدينة بيت لحم، أصيب الطفل أنس العزة (16 عاما)، برصاصة مطاطية في وجهه.

بتاريخ 9/4 : أصيبت التلميذتين كفاح أبو جندية ودلال زين، تبلغان من العمر( 13 عاما)، وهما بالصف السابع، بجروح مختلفة، بعد أن رشقهما المستوطنون بالحجارة ، أثناء اعتدائهم على طلبة مدرسة قرية التواني الثانوية المختلطة ، جنوبي مدينة الخليل، كما أصيب الطفل أسيد فنون (4 أعوام) من قرية نحالين، غربي مدينة بيت لحم ، بجروح في يده، جراء رشق مستوطنين لمركبة والده بالحجارة أثناء مرورها قرب مستوطنة ” بيتار عيليت”.

بتاريخ 10/4 : اعتدت قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة ، على مدرسة دار الأيتام الإسلامية الثانوية ، أثناء مداهمتها للمدرسة مما أدى إلى تشويش سير العملية التعليمية للطلبة.

بتاريخ 12/4 : اعتدى جنود الاحتلال في مدينة الخليل ، على أربعة أطفال قُصّر بالضرب بأعقاب البنادق، حيث أصيب جراء هذا الاعتداء كل من براء جابر( 13 عاما)، و أمير جابر( 10 أعوام)، وباسل جابر( 11 عاما)، ومحمد جابر (11 عاما)، بكدمات ونقلوا على أثرها للعلاج.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً