الاحتلال يهدم العراقيب للمرة الـ70

shello
shello 2014/06/14
Updated 2014/06/14 at 12:01 مساءً

ffe431dc-60d7-40cf-98b1-ff0674a4644d

 

 

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، قرية العراقيب غير المعترف بها في صحراء النقب في جنوب الأراضي المحتلة للمرة السبعين بحجة عدم الترخيص، ما أدى إلى تشريد نحو 300 بدوي لجأوا إلى أراضي مقبرة القرية، بحسب شيخ القرية صياح الطوري.
وقال الطوري، في حديث إلى وكالة الصحافة الفرنسية، «تشردت نساؤنا وأولادنا. أين سننام؟ ماذا سيحدث معنا؟ نحن حوالي 300 شخص ننام الآن على أرض المقبرة من دون مأوى، في العراء».
من جهتها، قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري إنه «في ساعات الصباح المبكر قامت قوات من شرطة الجنوب بتقديم المساندة للقوات التنفيذية التي تتضمن وزارة الداخلية وممثلي دائرة أراضي إسرائيل الذين ينفذون أمر إخلاء وهدم مباني غير قانونية في قرية العراقيب، الأمر الذي يقضي بهدمها وإخلائها كليا». وأضافت «نفذت الآليات الهندسية المتخصصة أمر الهدم في ظل مساندة وتأمين من قبل قوات شرطة الجنوب مع التأكيد على أن الإخلاء والهدم هو للمباني السكنية التي شيدت في محيط المقبرة الكائنة هناك فقط، ولم يتم المس بأي شكل من الأشكال بالمقبرة وحرمتها حيث سيبقى حيز المقبرة على حاله».
وهدم الاحتلال الإسرائيلي قرية العراقيب للمرة الأولى في شهر تموز للعام 2010 عندما كانت القرية مبنية من الطوب والاسمنت والصفيح واقتلعت الشجر. لكن السكان أعادوا بناء القرية من الصفيح والخشب والخيش على ارض بمحاذاة المقبرة وزرعوا الزيتون، بمساعدة متطوعين أجانب، فقامت السلطات الإسرائيلية بهدمها. وتكرر الأمر مرارا، و«هذا الهدم يعد المرة السبعين للقرية»، كما قال الطوري. وتقع العراقيب في شمال مدينة بئر السبع، على بعد حوالي 110 كيلومترات في جنوب القدس. وتوجد 45 قرية غير معترف بها في النقب، يسكنها نحو 100 ألف عربي.
وكان الرئيس السابق لمجلس القرى غير المعترف بها في النقب إبراهيم الوقيلي، أكد في وقت سابق أنّ «البدو كانوا يملكون 12 مليونا و750 الف دونم ولكن لم يبق لنا سوى 850 الف دونم بعد مصادرة الباقي، والبعض لا يزال يسكن على أراضيه المصادرة».
(
أ ف ب)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً