[الان] جلسة تفاوضية تبحث عن مخارج امنة لاستعصاء المفاوضات

shello
shello 2014/04/10
Updated 2014/04/10 at 1:01 مساءً

c3669546_10-4

رام الله/ يعقد في هذه الاثناء في القدس لقاء بين وفدي التفاوض الفلسطيني والاسرائيلي  في جلسة ستستمر عدة ساعات من أجل البحث عن صيغة توافقية ” تحفظ ماء وجه الاطراف الثلاثة”، على ما اكد مصدر فلسطيني لـالقدس  دوت كوم، الذي قال إن هناك افكارا عديدة سيجري نقاشها”لكن لا يمكن الجزم بإمكانية قبولها أو رفضها من قبل الاطراف”.

الجلسة التي يشارك فيها عن الطرف الفلسطيني كبير المفاوضين د. صائب عريقات، ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، بينما تتراس تسيبي ليفني الجانب الاسرائيلي ستبحث في مقترحات أمريكية جديدة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين.

وقال مصدر مطلع على اجواء المفاوضات لـالقدس  دوت كوم : ان هناك محاولات أمريكية لوضع إطار جديد يسمح بعدم انهيارها والعمل على تمديدها مشيرا إلى أن هناك محاولات لاقناع الاسرائيلين “بعدم الاصرار على تراجع الفلسطينيين عن خطوة الانضمام إلى مؤسسات ومعاهدات الامم المتحدة الخمسة عشر التي جرت مؤخرا .

ويوضح المصدر أن الجانب الامريكي يبحث عن حل يضمن افراج اسرائيل عن الدفعة الرابعة من الاسرى، مقابل عدم تراجع الفلسطينيين عن خطوة التوجه إلى الأمم المتحدة، على أن يتم تجميد اي خطوات اضافية، ويكون هناك في المقابل إطلاق لسراح الجاسوس الاسرائيلي جوناثان بولارد.

ويبقى السؤال وفق المصدر حول إمكانية تمديد المفاوضات موضحا أن اسرائيل قد تطرح فكرة ” تمديد مقابل تجميد العقوبات، واطلاق سراح عدد اضافي من الاسرى”. ووفق المصدر فان كل هذه سيناريوهات تبقى قابلة للنقاش، وان لا شيء مضمونا بعد .

وفرضت اسرائيل عقوبات على السلطة الفلسطينية بطريقة غير مباشرة حين قرر نتنياهو أمس قطع علاقات التعاون مع المؤسسات الفلسطينية. حيث سيؤثر ذلك على اجتماع ” اللجان الوزارية المالية” التي تجتمع شهريا من أجل التفاهم على ” تحويل أموال المقاصة”.

وحسب مصادر حكومية فلسطينية ” ستقوم اسرائيل بالتعامل مع الاموال وفق اهوائها، وستخصم كامل الديون المترتبة على السلطة من المستحقات مما سيؤثر على ملف الرواتب”.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً