البنك الدولي يدعو الفلسطينيين الى بلورة رؤية تنموية بعيدة المدى

shello
shello 2013/11/12
Updated 2013/11/12 at 11:24 صباحًا

 20131112bank


فياض: السلطة لا تقدم دعماللمحروقات وانما تساهم بتقليص السعر على حساب الجمارك
رام الله / دعا المدير التنفيذي للبنك الدولي يورغ فريدن الفلسطينيين الى بلورة رؤية تنموية بعيدة المدى تنطلق من احتياجاتهم وأولوياتهم، مؤكدا على الصعوبات التي تواجه عملية التنمية في فلسطين، جراء القيود الإسرائيلية على الحركة، وعدم السيطرة على الموارد، والحدود والمعابر.
جاء ذلك خلال ندوة نظمها أمس معهد “ماس” حول “فعالية المساعدات الخارجية والتنمية: خبرة البنك الدولي”، وتحدث فيها اضافة إلىفريدن، مدير عام معهد “ماس” د. نبيل قسيس، ومدير الأبحاث في “ماس” د. سمير عبد الله، ورئيس الوزراء السابق د. سلام فياض.
وأشار فريدن إلى وجود صعوبة للتنبؤ في الحالة الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي وتطوره، مبينا أن ذلك يمثل اشكالية أمام المسائل المتعلقة بالتخطيط والتنمية.
وأكد أن المحددات التي تفرض نفسها على الوضع الاقتصادي، تنعكس سلبا على القطاع الخاص، وقدرته على الاستثمار، وتوفير المزيد من فرص العمل، مشيرا إلى مسألة دعم المانحين، وصعوبة توقع آلية تعاطيهم مع مسألة تقديم المساعدات وحجمها.
وقال فريدن: “رغم الوضع الحالي، الذي لا تتحكم فيه السلطة الفلسطينية في العديد من المسائل، إلا أن هناك أمورا في متناول يدها، وتحتاج إلى تدخل من جانبها” مؤكدا ضرورة أن تكون هناك فعالية في إدارة قطاعي المياه والكهرباء، والعمل على تعزيز دور القطاع الخاص، وتشجيع الرياديين.
من جهته أكد د. نبيل قسيس أن أي خطة لا تعالج موضوع الاحتلال لن تكون مقبولة بالنسبة لنا، فأي خطة اقتصادية لا تهدف الى بناء اقتصاد قوي لدولة مستقلة لن نقبلها.
وقال د. سلام فياض: “ان السلطة الفلسطينية لا تقدم دعما للمحروقات وانما تقدم على تقليص السعر على حساب الجمارك المفروضة عليها والتي هي جزء أساسي من ايرادات السلطة“.

الحياة الجديدة – ابراهيم أبو كامش.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً