الثوري يجتمع اليوم وخطاب للرئيس يحدد ملامح المرحلة المقبلة

shello
shello 2014/03/10
Updated 2014/03/10 at 1:23 مساءً

8ea22179_57_31_21_3_4_20131

رام الله/ قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول، إن الخطاب الذي سيلقيه الرئيس محمود عباس أمام اجتماع المجلس في دورته الاعتيادية برام الله مساء اليوم، سيحدد ملامح التوجهات الفلسطينية للمرحلة القادمة، في ظل ” انسداد الافق السياسي وانحياز الجانب الأمريكي”.

ويعقد المجلس الثوري لحركة فتح اجتماعا اعتياديا في السادسة من مساء اليوم الاثنين في مقر الرئاسة برام الله، يستهله الرئيس محمود عباس بكلمة وصفها عدد من اعضاء المجلس بالهامة ستركز على عدة قضايا أبرزها ملف المفاوضات، وزيارة الرئيس المرتقبة إلى أمريكا في السابع عشر من الشهر الجاري، واوضاع حركة فتح، واوضاع اللاجئين في المخيمات الفلسطينية.

وأشار مقبول إلى أن “هذه الكلمة تأتي في ظل اقبالنا على مفترق طرق مع توجه الرئيس إلى الولايات المتحدة” موضحا أن الاجواء الحالية لا تبشر بانفراجات.

واضاف” نتنياهو متعنت والولايات المتحدة لا تمارس قناعاتها وتجاري اسرائيل في مطالبها التي تتناقض مع مطالب الفلسطينين وحقوقهم”.

وأكد مقبول أن الاجتماع سيناقش الاوضاع التنظيمة لحركة فتح، والتحضيرات الخاصة بمؤتمر الحركة السادس، نافيا ان يكون على جدول الثوري اية قضايا تتعلق بفصل اعضاء في الحركة على خلفية علاقاتهم بعضو المركزية المفصول محمد دحلان، أو اي استنكافات من قبل اعضاء مفصولين.

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح اوقفت رواتب عشرات من اعضاء الحركة على خلفية ارتباطهم بدحلان.

وحسب القانون الداخلي للحركة يحق لأي عضو مفصول طلب استئناف ضد قرار الفصل امام الثوري.

من جهته اعرب زياد أبو عين، وكيل وزارة الأسرى، وعضو المجلس عن اعتقاده بان الرئيس سيشرح في كلمته أهم نتائج لقاءاته واتصالاته مع المسؤولين الامريكين فيما يتعلق بمسار المفاوضات، كما أنه سيضع النقاط على الحروف بخصوص الخطوات المستقبلية”.

ويتوقع أن يقدم الرئيس الامريكي باراك أوباما خلال لقائه مع الرئيس عباس ملامح اتفاق الإطار الذي يعكف وزير خارجية واشنطن جون كيري على بلورته تمهيدا لعرضه على الفلسطينين والاسرائيليين في نهاية فترة المفاوضات المحددة بـ9 أشهر وتنتهي في نيسان المقبل.

وكان اوباما التقى نتنياهو في واشنطن قبل أيام حيث طالب الأخير الجانب الفلسطيني الاعتراف يهودية دولة إسرائيل، قائلا: “إن اسرائيل لن تنسحب من اي مستوطنات في الضفة الغربية حال فشل المفاوضات”.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً