الخارجية الأميركية: نداءات “أونروا” لتفادي كارثة إنسانية في غزة “روتينية ودورية”

shello
shello 2018/06/21
Updated 2018/06/21 at 7:46 صباحًا


رام الله – دنيا الوطن /قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت بأنه ليس هناك جديد في نداءات “وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين -الأونروا” من أجل دعم عاجل وطارئ، وأن هذه النداءات دائما ما تحدث في مثل هذا الوقت من كل عام.

وقالت ناورت في معرض ردها على سؤال وجه لها في مؤتمرها الصحفي الثلاثاء (19/6/2018) بششأن النداء العاجل الذي اشار الى ان الأموال ستنفد (من الاونروا) بالكامل في غضون أسابيع، في وقت ما تزال فيه بقية المبالغ الذي تم التخطيط لمنحها للفلسطينيين من قبل واشنطن (نحو 200 قيد المراجعة، وما اذا كان هناك فرصة لانهاء هذه المراجعة عما قريب وتلبية الاحتياجات الملحة لوكالة الغوث “لقد ناشدنا الأونروا مرارا لإعادة هيكلة تمويلها وطريقة استخدام أموالها بشكل أساسي لئلا تضطر إلى العودة في كل عام في مثل هذا الوقت، وفي الخريف ايضا بنداء عاجل إلى الولايات المتحدة وللكثير من الدول الأخرى، لذا نعود إلى هذه المسألة وندعو إلى العمل على حل المسألة والسيطرة على الأمور لتجنب هذا العدد من النداءات العاجلة”.

وحول وضع الأموال المجمدة قالت ناورت “أما من ناحية أين نحن من التمويل، فانه علي التحقق من ذلك ومعرفة ما إذا كان لدي أي شيء جديد لاخبركم به عن هذا الموضوع، ولكنني لن أتنبأ بتوقيت أي ودائع إضافية إن وجدت”.

وكانت اللجنة الاستشارية لوكالة (الأونروا) اجتمعت في عمان يومي الثامن عشر والتاسع عشر من حزيران الجاري لمناقشة دعم الأونروا، في الوقت الذي تواصل فيه الوكالة جهودها لتلبية احتياجات لاجئي فلسطين في قطاع غزة والضفة الغربية (بما في ذلك القدس الشرقية) والأردن ولبنان وسوريا.

Share this Article