الرئيس لـ”الثوري”:امامنا شهران قاسيان ولن أنهي حياتي بخيانة.. دحلان مطرود ولن يعود

shello
shello 2014/03/13
Updated 2014/03/13 at 11:42 صباحًا

7d718992_12-3-3

رام الله/ أكد الرئيس محمود عباس أنه لن ينهي حياته بخيانة، ولن يسمح لأحد أن يسيء إلى حركة فتح أو يمزقها أو يلعب فيها أو يبيعها لأي بلد في العالم.

وأضاف الرئيس في كلمته أمام أعمال الدورة الثالثة عشرة للمجلس الثوري لحركة فتح في مدينة رام الله: “عمري 79 عاما، وأنا أحد مؤسسي حركة فتح، ولن أسمح بالإساءة لها، ولن يستطيع أحد تحقيق النصر غير هذه الحركة الموحدة المتماسكة البعيدة عن كل الضغوطات في العالم”.

وطالب الرئيس النقابات والاتحادات وغيرها مراعاة الظروف التي تمر بها القيادة في ظل استمرار المفاوضات، قائلا “أمامنا شهران تقريبا من أصعب ما يمكن أن يمر علينا، لكن نستطيع أن نصبر ونتحمل جميعنا العبء”.

وأوضح الرئيس عباس أن المؤتمر السابع لحركة فتح سيعقد في موعده المقرر، “من أجل أن نجدد، مررنا بأزمة، ووضعنا السياسي صعب، ويجب أن تكون الحركة قادرة على الوقوف أمام هذا الوضع السياسي الصعب”.

وتطرق الرئيس إلى موضوع عضو اللجنة المركزية للحركة المفصول محمد دحلان، حيث أكد أن “دحلان كان متفاهما مع حماس، على أن يعملوا معا، وكان الوسيط بينهما ابن نزار ريان، ولكن قبل الانقلاب بشهر بعثوا (حماس) رسالة له، وقالوا لسنا بحاجة لك، اخرج أنت وجماعتك ونحن نتدبر الأمر، فخرج هو وجماعته، وحدث الانقلاب”.

واتهم الرئيس ابو مازن دحلان بالتسبب بقتل 6 وهم محمد أبو شعبان، وأسعد صفطاوي بالخارج، “وكل إخواننا في تونس وهم من القطاع يعرفون هذه القصة، وكادت تكون فتنة بين أبناء القطاع، احتواها أبو عمار، وقال لا نريد فتنة في تونس”. بالاضافة لهشام مكي، وخليل الزبن، ونعيم أبو سيف، وخالد محمود شحدة.

وأضاف: “حادثة أخرى أيضا شهد عليها عزام الأحمد، المحاولة الأولى لاغتيال صلاح شحادة في غزة. جاء دحلان وقال: صلاح شحادة سينتهي خلال دقائق، وبعد دقائق سمع انفجار ضخم، فراح دحلان للخارج وعاد وقال: نجا “ابن الـكلب”، ترك البيت قبل دقيقتين من استهدافه”.

وفي موضوع آخر، أشار الرئيس عباس إلى أن دحلان حاول سرقة 150 إلى 200 مليون من آموال صندوق الاستثمار الفلسطيني، “ولا ندري كم من الاموال سرقوا لان ابو عمار كان يثق بخالد سلام ولم يكن يعلم ماذا يدخل للصندوق وماذا يخرج منه، وهذه ثغرة كانت لدينا”.

وشدد الرئيس أن لا وساطة لعودة دحلان، “طرد من فتح، طرد من اللجنة المركزية، انتهى أمره وأنا قلت لكل الناس إنه طرد، دحلان لن يعود إلى فتح وهو مطرود”.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً