الزق : الهدية الأعظم التي نقدمها لأسرانا”انهاء الانقسام و استعادة وحدتنا الوطنية”

shello
shello 2014/03/24
Updated 2014/03/24 at 1:19 مساءً

__1

غزة / أكد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني محمود الزق في كلمة له امام مقر الصليب الاحمر  بغزة اليوم، حيث يعتصم اهالي الاسرى و القوى السياسية هناك كل يوم اثنين للتضامن مع الاسرى في سجون الاحتلال ، و بمناسبة ذكرى اعتقال القائد الوطني احمد سعدات  وامام مهرجان جماهيري اقامته الجبهة الشعبية بهذه المناسبة بان الهدية الاعظم التي علينا  ان نقدمها لفرسان الحرية الاسرى الابطال في سجون الاحتلال هي ان نهديهم  انجاز وحدتنا الوطنية و انهاء الانقسام الاسود الذي نحياه .

و طالب الزق بضرورة الاستمرار بدعم الاسرى و السعي لتوفير حياة كريمة لعائلاتهم و اعتبر بان جريمة اختطاف احمد سعدات من سجنه في اريحا يحبب ان تكون عنوانا لتحرك فلسطيني على كافة المحافل الدولية  و السياسية للمطالبة بالإفراج عنه .

و أشاد الزق  بنضالات الاسرى داخل السجون مطالبا كافة القوى السياسية و المجتمعية بان تضع هذا الامر على اجندتها النضالية من حيث التضامن معهم و السعي ايضا لتحريرهم من الاسر .

 وأكد الزق في حديثة حول الانقسام بأن شعبنا الفلسطيني لا ينتظر شعارات كبيرة و لا خطابات طويلة لمواجهة تلك الحالة البائسة التي نحياها  بل يحتاج اجابات هامة و صريحة لاسئلة الواقع الملحة و تحديدا انهاء هذا الانقسام و مغادرة مربع الحالة البائسة التي نعيشها و التي تغمرنا جميعا بفعل هذا الانقسام .

و أضاف الزق بأننا لا يجب ان نصعد تبايناتنا و خلافاتنا السياسية الى نقطة تغيب العنوان الرئيسى لنضالنا و هو الاحتلال و إجراءاته الاحتلالية التي تستهدف تمزيق ارضنا و شطب هوية شعبنا.

و شدد الزق على ضرورة مقاومة الاستيطان بفعل موحد و ان لا تشغلنا الخلافات عن ضرورة تصعيد النضال ضد الاحتلال و مستوطنيه الذين يمارسون ابشع اشكال العنصرية و الفاشية ضد شعبنا .

ووجه الزق تحية للمناضل القائد الوطني احمد سعدات مؤكدا بأنه نموذج للقائد الوطني المناضل الشجاع و طالب  بضرورة السعي للإفراج عنه مع رفاقه الاسرى في سجون الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً