الزق: :لليوم الثاني- تواصل اللقاءات في المغرب ببحث سبل وآليات تطبيق المصالحة

2013/01/14
Updated 2013/01/14 at 11:20 مساءً

غزة : يتواصل في المغرب لليوم الثاني على التوالي لقاء يضم مختلف القوى الفلسطينية تلبية لدعوة حزب الأصالة والمعاصرة لمناقشة أهمية المصالحة الفلسطينية، حيث تم افتتاح اللقاء في تمام الساعة السادسة من مساء يوم امس في الرباط برعاية مغربية كاملة.

وقال محمود الزق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي انه تم افتتاح اللقاء الموسع وتحدث فيه رئيس حزب الأصالة والمعاصرة مصطفي الباقوري مرحبا بالوفد القادم إلى المغرب ومؤكدا تضامن الشعب المغربي مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف الزق المتواجد حاليا في المغرب لمراسل معا أن اللقاء يأتي في سياق رغبة الشعب المغربي في المساهمة في مساعدة القوى الفلسطينية للخلاص من الانقسام وإتمام المصالحة واستعادة الوحدة.

وأكد وجود لقاءات بين وفود فتح وحماس على هامش الجلسات في المغرب، واصفا إياها بالايجابية، موضحا أن جلسة اليوم الاثنين ستناقش المعوقات والحلول المقترحة لإنهاء الانقسام.

وعلمت معا أن وفد حركة فتح يتكون من توفيق الطيراوي، النائب ماجد أبو شمالة، والنائب اشرف جمعة، وروحي فتوح، وعبدالحميد المصري، فيما يضم وفد حماس النائب إسماعيل الأشقر، والقيادي صلاح البردويل، والدكتور احمد يوسف، وغازي حمد، وجمال أبو هاشم.

يذكر أن الفصائل غادرت قطاع غزة للمغرب يوم الجمعة الماضية.

كما وبحثت الفصائل الفلسطينية في العاصمة المغربية في الرباط سبل وآليات دعم تطبيق المصالحة بمشاركة كافة الفصائل الفلسطينية وبحضور ممثلين عن حركة حماس النائبين عن كتلة التغيير والإصلاح د.صلاح البردويل وم.إسماعيل الأشقر.

من جانبه أكد النائب د.صلاح البردويل الناطق باسم كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية أن لقاء الفصائل الفلسطينية بالعاصمة المغربية الرباط اليوم ليس بديلا عن الاتفاق الذي تم توقيعه في القاهرة، مشددا على أنه جهد مشكور من ملك المغرب وأحزابها ولاسيما حزب الأصالة والمعاصرة الذي رعى اللقاء من أجل دعم تنفيذ اتفاق المصالحة.

وأوضح البردويل بأن اللقاء ناقش ملف المصالحة المجتمعية وكيفية معالجة الآثار السلبية للانقسام، وتعويض ضحايا الانقسام من أهالي شهداء ومن جرحى ومن أصحاب أموال أو مؤسسات مهدورة بفعل الانقسام.

وطالب البردويل المملكة المغربية وعلى رأسها جلالة ملك المغرب بأن ترعى صندوقا عربيا إسلاميا لدعم تنفيذ اتفاق المصالحة، موضحا بأن الصندوق سيساهم في تخفيف الضغط الأوروبي الأمريكي الذي يقف حجر عثرة أمام الاعتراف بحكومة الوحدة الوطنية ويعمل على إدامة الحصار على غزة والضفة والقدس.

وانطلقت جلسات المؤتمر يوم الأحد الموافق 14/1/ 2013 بدعوة من حزب الأصالة والمعاصرة في المغرب بمشاركة معظم الفصائل الفلسطينية.

وكالة معا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً