الزق يدين استهداف المزارعين ويطالب “إسرائيل” برفع يدها عن منطقة الشريط الحدودي

shello
shello 2012/11/24
Updated 2012/11/24 at 2:56 مساءً

غزة / طالب  محمود الزق  عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ومنسق الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني في قطاع غزة  إسرائيل بوقف سياسة السيطرة  بقوة النار على الشريط الحدودي في قطاع غزة  والذي يشكل 25% من أراضي قطاع  غزة الزراعية وتمتد من رفح حتى بيت حانون شرقا وبيت لاهيا شمالا .

كما أدان إطلاق النار على المزارعين والمواطنين الذين حاولوا الوصول إلى أراضيهم ، حيث استشهد المواطن “ماهر قديح “ وأصيب العشرات بجرو ح .

وأضاف أن الاحتلال قد دمر كافة المنشآت الزراعية في هذا الشريط وجرف كافة المزروعات والأشجار ودمر آبار المياه ، بحيث باتت هذه الأراضي جرداء وقاحلة حيث يطلق الرصاص على المزارعين الذين يحاولون الوصول إلى أراضيهم  مما أدى لاستشهاد العشرات منهم وأصيب المئات بالرصاص الحي .

مشيرا بأن الاحتلال لا يمكن ان يدعى انسحابه من غزة في الوقت الذي يسلب الأهالي أراضيهم ويمنعهم من الوصول إليها وزراعتها ويطلق الرصاص الحي على من يحاول الاقتراب منها .

كما طالب الأخوة في مصر الشقيقة الضغط لأجل إنهاء هذا الملف بالسماح للمزارعين بالعودة إلى أراضيهم، حيث أن التهدئة لا تعني استمرار الاحتلال والخضوع لاشتراطاته المهينة والمدمرة التي وبالتأكيد لن يصمت شعبنا في حال استمرارها.

كما دعا لاستمرار النضال الجماهيري المتواصل ضد هذا الإجراء الظالم لإبراز هذا العنوان الذي يعبر  عن  كذب رواية الاحتلال بانسحابه من قطاع غزة وتظهر صورة المعاناة التي يعيشها المواطنين في قطاع غزة نتيجة  هذا الفعل الإجرامي الاحتلالي في قطاع غزة .

وأوضح أن مشاورا ت جادة تتم لتجديد مسيرات الاحتجاج الجماهيري داخل منطقة الشريط الحدودي للتعبير عن رفض شعبنا لاستمرار منع سكان قطاع غزة من الوصول إلى أراضيهم واستثمارها.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً