“العليا” الإسرائيلية” تحدد اليوم مصير ألف دونم من أراضي بيت لحم

shello
shello 2013/03/13
Updated 2013/03/13 at 10:16 صباحًا

207782_345x230بيت لحم/ تنظر المحكمة “العليا” الاسرائيلية، اليوم الاربعاء، في الالتماس الذي قدمه 12 مواطنا فلسطينيا من خربة النحلة جنوب مدينة بيت لحم، ضد تحويل ألف دونم من أراضيهم لصالح مستوطنة “إفرات” لتوسيعها بالاتجاه الشرقي.
وبحسب ما نشر موقع صحيفة “هآرتس” فقد أصدرت إسرائيل قرارا بتحويل ألف دونم شرقي مستوطنة “إفرات” بذريعة أنها أراضي دولة بهدف توسيع المستوطنة وبناء أحياء استيطانية جديدة تمتد نحو الشرق، الأمر الذي سيؤدي الى فصل مناطق في محافظة بيت لحم.
وتنوي إسرائيل ربط مستوطنة “إفرات” والأحياء الاستيطانية الجديدة مع المستوطنات الواقعة شرقي مدينة بيت لحم (تكواع، ونوكديم)، من خلال شق طريق جديد يصل مستوطنة “إفرات” مع هذه المستوطنات.
وأشار الموقع إلى أن اسرائيل أعلنت عام 2004 عن 1300 دونم كأراضي دولة لعدم استخدامها لفترة زمنية طويلة، وتقع هذه الأراضي شرق مستوطنة “إفرات”، وحاول سكان القرى الفلسطينية القريبة (النحلة، ووادي رحال) أصحاب هذه الاراضي الاعتراض على هذا القرار والتصدي له.
وأشار الموقع إلى أن اسرائيل تراجعت قبل شهرين عن ضم 300 دونم قريبة من إسكان جامعة بيت لحم وأبقت على 1000 دونم لضمها لمستوطنة “إفرات”، وهذا ما دفع مواطني خربة النحلة للتوجه إلى المحكمة “العليا” الإسرائيلية للمطالبة بإلغاء قرار إسرائيل ضم هذه الاراضي.

وكالة معا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً