الكوشوك والمرايا العاكسة والليزر ابتكار جديد للمتظاهرين في الجمعة الثانية

shello
shello 2018/04/03
Updated 2018/04/03 at 8:10 صباحًا


رام الله – دنيا الوطن /ينتظر المئات من الشباب في قطاع غزة يوم الجمعة القادم بفارغ الصبر، وذلك تحضيراً لجولة جديدة من مسيرات العودة الكبرى، التي انطلقت الجمعة الماضية 30-3-2018، والتي أعلنت عنها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة واحياء يوم الأرض.

الشباب أعدوا العدة وأحضروا المئات من الإطارات القديمة ( الكوشوك)، وذلك لإشعالها على الحدود، كما احضروا المرايا، وغيرها من الأدوات التي تساعدهم في الاحتماء من رصاص الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بعد سقوط 15 عشر شهيداً خلال التظاهرة السلمية التي انطلقت الجمعة الماضية واصابة أكثر من 1400 اخرين.

عوامل عدة أجبرت المتظاهرين على ابتكار أساليب جديدة للمقاومة السلمية من أجل حماية أنفسهم، وذلك من خلال استخدام ألواح المرايا في عكس الشمس على وجوه الجنود الإسرائيليين حتى لا يتمكنوا من اقتناصهم وتصويب بنادقهم تجاه صدورهم العارية.

المشاركون في التظاهرات، جمعوا قرابه الـ10 ألاف اطار لحرقها الجمعة القادمة على الشريط الحدودي، وذلك على فترات متتالية لإبقاء الدخان الأسود المنبثق من الإطارات ( الكوشوك)، أطول فترة ممكنة.

تلك الوسائل السلمية الجديدة يسعى المشاركون في المظاهرات لاستخدامها في هذه الجمعة من أجل ارباك جنود الاحتلال، وعدم قدرتهم علي اقتناص المتظاهرين، تلك الأدوات جمعها المتظاهرين من أنحاء متفرقة من قطاع غزة، وتم استخدام (التكتك) لنقل تلك الإطارات وغيرها من الأدوات للمناطق الحدودية استعدادا للجمعة الثانية من مسيرات العودة الكبرى.

وأطلق عدد من النشطاء والمتظاهرون على صفحات التواصل الاجتماعي هشتاق ” جمعة الكوشوك” على المنصات الاجتماعية، من أجل جمع أكبر قدر ممكن من الإطارات القديمة لاستخدامها في التظاهرة السلمية.

وقد ذكرت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، بأن قطاع غزة يستعد لجمعة ” الكوشوك” وتسليط المرايا في أعين قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقاً للصحيفة، فإن مسيرة العودة، ستنتقل في أيام الجمع المقبلة للمرحلة الثانية، فقد تقرر في قطاع غزة بأن يتم في يوم الجمعة المقبل، استخدام كبير للإطارات المطاطية “الكوشوك”، ليخرج منها دخان كثيف يحجب الرؤية أمام القناصة “الإسرائيليين” على امتداد الحدود مع قطاع غزة.

وتخشى قوات الاحتلال من أن يكون الشبان الفلسطينيون قرروا التزود بعدد كبير جداً من المرايا الساطعة لتوجيه أشعة الشمس لتنعكس على أعين القناصة، وبذلك اطلق على مسيرة الجمعة المقبلة جمعة “الكوشوك والمرايا”.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مصادرها، بأن حملة “الكوشوك” اتسع نطاقها في قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية، فالشبان يقومون بجمع الإطارات المطاطية والمرايا المسكرة، لتكون سلاحهم ضد القناصة المتمركزين على الحدود مع قطاع غزة.

وأطلق ناشطون وسم “جمعة الكوشوك” على مسيرات الجمعة المقبلة، الامر الذي لاقى تفاعلا كبيرا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان قرابة الـ45 ألف مواطن فلسطيني من قطاع غزة، قد خرجوا الجمعة الماضية، في مسيرة سلمية على الحدود الشرقية للقطاع، احياءاً ليوم الأرض.وفتحت القوات الإسرائيلية نيران أسلحتها على صدور الشباب وسقط منهم 15 عشر شهيدا وقرابة الـ1400 اصابة.

Share this Article