المهد على موعد مع البابا

shello
shello 2014/05/13
Updated 2014/05/13 at 9:51 صباحًا

1ae76783_-6

بيت لحم / تستعد مدينة بيت لحم لاستقبال قداسة بابا الفاتيكان فرانسيس الاول، الذي من المقرر ان يصل مدينة المهد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في اول زيارة له الى المنطقة منذ تسلمه الخدمة البابوية.

وفي اطار الترتيبات الخاصة للاستقبال، تعكف مختلف المؤسسات في المحافظة من بلدية ودوائر حكومية واجهزة أمينة ومؤسسات أهلية لوضع اللمسات والترتيبات الاخيرة لاستقبال “الحبر الاعظم” حيث ستحتضن ساحة كنيسة المهد وسط بيت لحم القداس الإلهي الوحيد له.

وانتهت بلدية بيت لحم بالتعاون مع الجهات المختصة من إعادة تأهيل الشوارع التي سيمر منها موكب البابا، بالاضافة إلى اجراء اعمال ترميم لمهبط الرئيس خلف مخيم الدهيشة، بينما وضعت يافطات ترحيبية وصور على بعض مداخل الشوارع الرئيسية والمحال التجارية.



وقالت رئيسة البلدية فيرا بابون، إنه بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة تمت إعادة تأهيل وتجهيز مهبط الرئاسة والشوارع العامة التي سيمر منها الموكب البابوي.

واشارت بابون إلى وجود ترتيبات خاصة يجري العمل على تنفيذها في ساحة المهد بالاضافة إلى وجود ترتيبات عامة بالنسبة للمواطنين والوزار حول كيفية التنقل في المدينة خلال وقت الزيارة.

وتوقعت بابون أن يحضر القداس الإلهي الذي سيعقد في ساحة المهد ما يزيد عن 10 آلاف حاج وحاجة من مختلف المدن وخاصة من القدس والناصرة وقطاع غزة بالاضافة إلى الآلاف الذين سيقومون باستقبال البابا على جوانب الطرق.

واوضحت بابون انه “سيكون هناك تناول طعام الغداء مع 5 عائلات فلسطينية تمثل الطبيعة الديموغرافية الحياة في فلسطين من ضمنها عائلات فقيرة وبعضها يعاني من السجن المؤبد والابعاد”.

واعلنت بابون أنه “سيتم تقديم هدية مميزة لقداسة البابا تعبر عن مدينة بيت لحم مدينة السلام وتعكس روح المحبة والاخوة والتعيش الذي تمتاز به المدينة بشكل خاص وفلسطين بشكل عام”.

وبينت بابون انه تصميم “مركبة خاصة مكشوفة ومتواضعة” حسب طلب من البابا لكي يكون هناك تواصل مباشر مع المواطنين خلال تنقله في شوارع المدينة.

من جانبه قال محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل إن زيارة قداسة البابا تاريخية لذلك سيتم اجراء وتنظيم مراسم استقبال تليق بمدينة بيت لحم وبهذه المناسبة العظيمة كونها تأتي “في وقت حساس بالنسبة للشعب الفلسطيني الطامح لتقرير مصيره”.

وأكد حمايل أنه جرى التنسيق مع مختلف المؤسسات الحكومية والمحلية والاجهزة الامينة ووضع خطة أمنية لتسهيل حركة المواطنين والمركبات ولتوفير الأمن والآمان لعملية سير ومرور المواكب في شوارع المدينة.

وحسب برنامج الزيارة الذي نشرته بطركية اللاتين في الاراضي المقدسة فإنه من المتوقع أن يصل بابا الفاتيكان إلى مدينة بيت لحم صباح يوم الأحد بواسطة طائرة مروحية قادما من الاردن وستجرى له مراسم استقبال رسمية بحضور الرئيس محمود عباس، في مقره، ووزراء ورجال دين على ان يعقب ذلك لقاء صحفي مشترك أمام وسائل الاعلام.



وفي تمام الساعة الحادية عشرة صباحا سيقام القداس الإلهي في ساحة المهد بعنوان “افرحي يا ملكة السماء” ويتبعه خطاب رسمي لقداسة البابا.

وسيشمل البرنامج ايضا تناول طعام الغداء مع بعض العائلات من مختلف المدن الفلسطينية في مطعم “كازانوفا” التابع لدير الآباء الفرنسيسكان وسط بيت لحم وزيارة خاصة لمغارة الميلاد، وبعد ذلك سيلتقي البابا أكثر من 100 طفل من مخيمات الدهيشة وعايدة وجبرين للاجئين، في مركز الفينيق التابع لمخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

ومن الناحية الدينية، فاعتبر الناطق الاعلامي باسم الزيارة الأب جمال خضر، الزيارة “تعبيرا عن التضامن الكنيسة الكاثوليكية ومعها مختلف الطوائف المسيحية الاخرى مع الشعب الفلسطيني”.

وأكد خضر أن الرسالة الدينية الأهم التي تحملها هذه الزيارة تكمن في الدعوة إلى الوحدة بين مختلف الطوائف المسيحية وخاصة في اللقاء الذي سيجمع قداسة بابا الفاتيكان فرانسيس الاول مع بطريرك القسطنطينيّة المسكوني في القصادة الرسوليّة في القدس.

واضاف “نأمل من هذه الزيارة أن تكون زيارة أمل وتشجيع ورجاء للمستقبل ودعوة الجميع من أجل تغيير هذا الواقع والعمل من أجل تحقيق العدل والسلام في فلسطين وخارجها”.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً