النضال الشعبي بالذكرى 18 لمجزرة الحرم الإبراهيمي تدعو لانتفاضة شعبية لحماية المقدسات

2012/08/03
Updated 2012/08/03 at 3:26 مساءً


 رام الله : دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، بالذكرى الثامنة عشر لمجزرة الحرم الإبراهيمي التي تصادف  اليوم الخامس عشر من رمضان التي ارتكبها المستوطن المتطرف باروخ غولد شتاين، أثناء تأدية المواطنين الصلاة داخل الحرم، حيث فتح نيران رشاشه تجاه المصلين، ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات منهم، إلى انتفاضة شعبية فلسطينية لحماية الحرم الإبراهيمي والمقدسات الإسلامية والمسيحية من المخططات الإسرائيلية التي تستهدفها.

وأكدت الجبهة على ضرورة إعادة قراءة المشهد الفلسطيني ،ووضع إستراتيجية عمل وطنية موحدة في ظل ما تتعرض له قضيتنا وشعبنا الفلسطيني من إجراءات منظمة وممنهجة تقوم بها حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الجبهة أن استمرار الإجراءات التعسفية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بمنع المصلين من الوصول إلى الحرم الشريف لأداء الصلاة فيه، واستمرار سلسلة الاعتداءات العنيفة التي ينفذها مستوطنون متطرفون بحق السكان الفلسطينيين الذين يقطنون بمحاذاة الحرم الشريف، وكذلك الهجمة الاستيطانية التي تتعرض لها مدينة الخليل ، واستمرار إغلاق شارع الشهداء ، كلها مخخطات تقوم الحكومة الإسرائيلية بتنفيذها لإحكام السيطرة على المدينة وفرض سياسة الأمر الواقع .

وأكدت الجبهة أن شعبنا مستمر بنضاله ضد الاحتلال وضد القمع وضد الابرتهايد وضد تشويه الهوية وكسر الإرادة هو نضال واحد لا يتجزأ، والسياسات الإسرائيلية لن تكسر إرادتنا.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً