النضال الشعبي بطولكرم تؤكد إدانتها ورفضها لحملة التحريض الاحتلالية التي تستهدف القيادة الفلسطينية

shello
shello 2014/01/27
Updated 2014/01/27 at 1:43 مساءً

540921_379684235425825_916373025_n
طولكرم : أكد محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي وقبل انطلاق جولة  المفاوضات الأخيرة ، تمهد الطريق لإفراغها من مضمونها ، بإعلانها عن خطتها لإقامة شبكة القطارات وطرح عطاءات استيطانية جديدة  والبدء ببناء وحدات استيطانية جديدة ، كما أعلن عن ذلك ما يسمى وزير المواصلات الإسرائيلي وكذلك تصريحاته حول البناء والتوسع الاستيطاني ، وحملة التحريض المسعورة التي تشنها حكومة نتنياهو وتتناغم معها وبكل وقاحة ما تسمى زعيمة المعارضة تسيبي ليبني ضد الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية  ، حيث تمثل حملة التحريض والتشويه دعوة إسرائيلية صريحة للمس بالقيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس شخصيا وتمثل أولى خطوات الاحتلال لوضع العقبات أمام العملية السياسية التي تتم برعاية أمريكية منحازة انحيازا سافرا لدولة الاحتلال .
وحذر علوش من التحريض الإسرائيلي المتواصل على القيادة الفلسطينية ، حيث تهدف حكومة الاحتلال إلى خداع الرأي العام ، معتبرا تصريحات حكومة الاحتلال تحريضية وعنصرية وإعلان عدوان جديد يستهدف شعبنا وقضيتنا الفلسطينية ، مؤكدا على أن حكومة الاحتلال تتحمل عقبات إفشال المفاوضات عبر تعنتها وإصرارها على إفراغ المفاوضات من مضمونها ، ومحاولتها فرض رؤيتها للحل .
ودعا علوش خلال اجتماع عقدته الكتل النقابية للجبهة في محافظة طولكرم إلى ضرورة مواجهة كافة التحديات المحدقة بالشعب الفلسطيني والتعبير عن رفض وإدانة ومواجهة شعبنا وقواه المناضلة لكافة السياسات والإجراءات الاحتلالية ، والوقوف صفا واحدا وموحدا في مسيرة النضال الوطني والى جانب القيادة الفلسطينية وهي تواصل مهام التحرر الوطني وبناء مؤسسات دولة فلسطين والتمسك بالحقوق والثوابت الوطنية التي قضى من اجلها الشهداء وضحى من اجلها الأسرى والمناضلون الأحرار .
وأوضح علوش أن الرد الطبيعي على إجراءات وتحريض قادة وأركان وإعلام الاحتلال هو الصمود والمواجهة والتلاحم الوطني الذي يجب أن يعزز من إصرارنا على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والتوحد الفلسطيني الجماعي في تحمل المسؤولية الوطنية والتاريخية في النضال والكفاح المتواصل والمستمر على درب الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً