النضال الشعبي بطولكرم تدعو إلى عقد مؤتمر جنيف خاص بالقضية الفلسطينية

shello
shello 2014/04/05
Updated 2014/04/05 at 2:35 مساءً

CAM00171
طولكرم : أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم على رفضها التام الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ، معتبرة أن هذا الأمر ينطوي على مخاطر ومحاذير كثيرة ، باعتبارها تشكل مسا خطيرا بجوهر القضية الفلسطينية.
وأشار محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية ، سكرتير الجبهة خلال اجتماع قيادة فرع الجبهة بمحافظة طولكرم أن إصرار الادارة الأمريكية من خلال وزير خارجيتها جون كيري على الاعتراف والإقرار بيهودية الدولة من خلال ورقة الاطار التي تنوي الإدارة الأمريكية عرضها على الفلسطينيين تؤكد مجددا بما لا يدع مجالا للشك بأن الادارة الأمريكية منحازة بشكل سافر الى جانب الحكومة الإسرائيلية مما يفقدها أن تكون راعياً نزيها بالمفاوضات الجارية .
ودعا علوش القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئاسة واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، لتكثيف الاتصالات مع الدول العربية والاتحاد الأوروبي للبحث عن خيارات أكثر عملية من أجل حل القضية الفلسطينية استنادا لقرارات الشرعية الدولية ، مشددا على ضرورة أن يكون الخيار الأمثل الدعوة لعقد مؤتمر ” جنيف خاص بالقضية الفلسطينية ” ، والتحرك للانضمام للمعاهدات والاتفاقات والوكالات والمنظمات الدولية.
ولفت علوش إلى أن حكومة نتنياهو غير معنية بالمفاوضات ، وأنها تمارس ابتزازا سياسيا رخيصا ، تهدف من ورائه إضعاف الموقف الفلسطيني ، منوها إلى أنه لا يستطيع أي طرف فلسطيني العبث بقضايا الوضع النهائي المتعلق بالتوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ، منددا بسياسات وإجراءات الاحتلال الاستيطانية والتنصل من تنفيذ إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى ما قبل أوسلو.
ودعت الجبهة إلى أهمية وضع قضية الأسرى على رأس سلم الأولويات الوطنية عل المستويين الرسمي والشعبي ومناصرة أسرى الحرية عبر الفعاليات والأنشطة التي تعكس مدى التفاف شعبنا حول طليعته المناضلة المتمثلة بالحركة الوطنية الأسيرة ، وشددت الجبهة على ضرورة تحصين الوضع الداخلي ، من خلال تحقيق المصالحة وإنهاء حالة الانقسام الذي ألحق بالشعب الفلسطيني أضرارا فادحة.

CAM00167
واعتبرت الجبهة خلال اجتماعها قرار الرئيس والقيادة الفلسطينية بالانضمام إلى المنظمات والمؤسسات الدولية حقا طبيعيا لدولة فلسطين ، مثمنة توقيع الرئيس أبو مازن على الانضمام إلى مجموعة من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بما يمثله من خطوة بالاتجاه الصحيح كرد على السياسات والممارسات الإسرائيلية وتهرب الاحتلال من الإيفاء بالالتزامات ومحاولة استخدام ملف الأسرى كورقة ابتزاز سياسي .
وناقشت الجبهة خلال اجتماعها مجمل الأوضاع السياسية والتنظيمية والنقابية عل مستوى الفرع وعلى مستوى المناطق التنظيمية واليات عمل الكتل النقابية والمهنية واتخذت قيادة الفرع عدد من التوجهات والقرارات لاستنهاض وتطوير الأوضاع ومأسسة العمل التنظيمي والنقابي من خلال استكمال خطوات تشكيل النقابات العمالية والمهنية وتبني وملامسة هموم ومشكلات مختلف شرائح المجتمع في إطار عملية التحول إلى حزب جماهيري .

CAM00166

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً