النضال الشعبي بطولكرم تدعو لتعزيز المقاطعة الاقتصادية للاحتلال وتدين استمرار حجز الاموال

2012/12/19
Updated 2012/12/19 at 3:34 مساءً

طولكرم / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى تفعيل المقاومة الشعبية وتصعيد النضال الجماهيري وتوسيع دائرة المقاطعة ومحاربة المنتجات الاسرائيلية وتحريمها في الاسواق الفلسطينية بما لذلك من اثر على صعيد رفض الاحتلال وسياساته وإجراءاته العنصرية وبخاصة وان دولة الاحتلال تعمل على نهب وسلب مقدرات الشعب الفلسطيني وأموال ضرائبه المحتجزة من قبل قراصنة الاحتلال  ، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ، ووضع اسس لبرنامج وطني فلسطيني للمرحلة المقبلة ، يتضمن الاتفاق الفلسطيني على نهج وطني قادر على مواجهة تحديات المرحلة .

وأدانت الجبهة بشدة استمرار دولة الاحتلال بسياساتها العدوانية واستمرارها بنهج الحصار الاقتصادي وحجز وسرقة اموال الضرائب الفلسطينية والتصرف بها بشكل غير قانوني ومناف للاتفاقيات الدولية ، داعية المجتمع الدولي وهيئة الامم المتحدة الى ثني اسرائيل عن ممارساتها وإلزامها بتحويل عائدات الضرائب الى خزينة السلطة الوطنية ، محذرة من استمرار هذا الوضع حيث سيكون له اثار كبيرة على صعيد العملية السياسية وعلى المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤولياته .

وأوضحت الجبهة ان الرد على كافة مخططات حكومة الاحتلال المتطرفة يتجلى بتفعيل وتطوير اشكال وأساليب النضال والكفاح الشعبي والجماهيري وعزل سياسات الاحتلال وفضح ممارساته وعدوانه الجائر ومن خلال تعزيز المقاطعة للاحتلال سياسيا واقتصاديا وعلى كل المستويات وتعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها صمام امان المشروع الوطني والثوابت الوطنية الفلسطينية  .

وأكدت الجبهة بعد حصول فلسطين على صفة دولة مراقب بالأمم المتحدة ، تغيرت قواعد اللعبة الامر الذي يتطلب دراسة فلسطينية واضحة لأسس التحجرك الدولي وفتح كافة الملفات التي تساهم في عزلة ونبذ حكومة الاحتلال الاسرائيلية ، ومن أهمها النضال من أجل الافراج عن الأسرى وتدويل قضيتهم .

وأكدت الجبهة خلال اجتماع موسع لكوادرها في مناطق ذنابة وشويكة وعنبتا ودير الغصون في محافظة طولكرم عقد في مقر الجبهة على ضرورة تعزيز صمود شعبنا وحماية انجازاته الوطنية ، مطالبة الدول العربية بالإيفاء بالتزاماتها من خلال شبكة امان مالي لدعم صمود الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية في مواجهة مشاريع وسياسات الاحتلال الاسرائيلي .

وتناول الاجتماع الموسع مناقشة الاوضاع التنظيمية وسبل تطويرها بما يخدم دور ومكانة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني كحزب سياسي جماهيري وارتباطاته بجماهير وأوساط شعبنا ومجتمعنا وتم اقرار مجموعة من القرارات التي تخدم الوضع التنظيمي والنقابي والجماهيري للجبهة في كافة المناطق .

وحيّت الجبهة الحركة الاسيرة في سجون الاحتلال ونضالاتها المجيدة ، مبرقة اسمى تحياتها النضالية للأسرى الابطال المضربين عن الطعام والذين فجروا بأمعائهم الخاوية وإضرابهم المتواصل منذ اشهر ملحمة صمود وكبرياء وطنية ن وطالبت جماهير شعبا بالتحرك الشعبي والجماهيري الواسع لمناصرة اسرى الحرية .

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً