النضال الشعبي تؤكد دعمها للرئيس في مواجهة أية ضغوطات من قبل الادارة الأمريكية

shello
shello 2014/03/16
Updated 2014/03/16 at 3:33 مساءً

فهرس

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على دعمها للرئيس محمود عباس في مواجهة أية ضغوطات قد تمارس عليه من قبل الادارة الأمريكية والرئيس أوباما، لتمرير خطة الاطار التي طرحها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وكذلك الاعتراف ” بيهودية الدولة” وتمديد فترة المفاوضات.

وأضافت الجبهة “ندرك حجم الضغوطات التي سوف تمارس على الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية، و أن اصرار الادارة الأمريكية من خلال وزير خارجيتها جون كيري على الاعتراف والإقرار بيهودية الدولة من خلال ورقة الاطار التي تنوي الإدارة الأمريكية عرضها على الفلسطينيين تؤكد مجددا بما لا يدع مجالا للشك بأن الادارة الأمريكية منحازة بشكل سافر الى جانب الحكومة الإسرائيلية مما يفقدها أن تكون راعياً نزيها بالمفاوضات الجارية“.

وأشارت الجبهة أن الادارة الأمريكية وحكومة الاحتلال الاسرائيلية تحاول الالتفاف على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، واستحداث مرجعيات جديدة لعملية السلام، وأنها تمارس ابتزازا سياسيا رخيصا، تهدف من ورائه إضعاف الموقف الفلسطيني، منوهة الى أنه لا يستطيع أي طرف فلسطيني العبث بقضايا الوضع النهائي المتعلقة بالتوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

وتابعت الجبهة أن الوسيط الامريكي لم يكن يوما وسيطا نزيها منذ انطلاق العملية السياسية بل حليفا استراتيجيا للاحتلال، يضعنا أمام خيار اتفاق اطار لمرحلة انتقالية جديدة ومرجعية جديدة بديلا عن الشرعية الدولية ، وبترتيبات امنية تعيد تكريس الاحتلال، دون التركيز على قضايا الوضع النهائي، مؤكدة على رفضها الضغوط الامريكية الاسرائيلية والمفاوضات ذات الحمل الكاذب، التي تمارسها وسوف تطرحها الإدارة الأمريكية على الرئيس أثناء لقائه أوباما غدا في واشنطن.

ودعت الجبهة الى عقد مؤتمر جنيف خاص بالقضية الفلسطينية وبمشاركة الاتحاد الأوروبي وروسيا للبحث عن خيارات أكثر عملية من أجل حل القضية الفلسطينية استنادا لقرارات الشرعية الدولية، والتحرك للانضمام للتعاهدات والاتفاقات والوكالات والمنظمات الدولية.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً