النضال الشعبي تحذر من تفاقم الوضع الصحي الخطير للأسير نواجعة

shello
shello 2014/01/08
Updated 2014/01/08 at 12:59 مساءً

1523
الخليل : أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني فرع وسط الخليل أن الوضع الصحي المتدهور للأسرى المرضى في سجون الاحتلال يجب أن يتصدر كافة التحركات واللقاءات الدولية والإقليمية من اجل الضغط على حكومة الاحتلال من اجل  الإفراج عنهم وإنقاذهم من الوضع الخطير الذي يمرون به بسبب الإهمال الطبي المبرمج والمتعمد الذي يتعرضون له تحت سطوة وسياط السجان الإسرائيلي .
وأكدت الجبهة أن الظروف الاعتقالية للأسرى المرضى في غاية الصعوبة في ظل ازدياد نسبة الإصابة بالأمراض الخبيثة وخاصة أورام الحنجرة حيث وصل عددها إلى 10 حالات اكتشفت خلال ألـ 6 شهور الأخيرة من عام 2013  وفق ما أعلنه وزير الأسرى ، مما يعني أن هناك أوضاعا غير صحيحة وغير طبيعية تجري بحق الأسرى .
وأشارت جبهة النضال الشعبي إلى المعاناة والظروف الاعتقالية والصحية القاسية التي يواجهها الأسرى المرضى وبخاصة الأسير يوسف إبراهيم نواجعة ابن جبهة النضال الشعبي والذي يعاني من إعاقة في قدميه ويعاني من ضعف في النظر وغياب عن الوعي لمرات متتالية وكذلك ألآلام في المعدة ومرض السكري حيث أصبح وضعه الصحي خطيرا ، محملة سلطات وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الرفيق نواجعة وحياة كافة الرفاق المرضى الذين يتجرعون الآلام والمعاناة اليومية جراء الإهمال الطبي وعدم توفير العلاجات لهم .
وطالبت الجبهة الجهات الحقوقية والمنظمات الإنسانية لسرعة التدخل لإنقاذ حياة الأسير نواجعة وإلزام ما تسمى مصلحة السجون الإسرائيلية بتأمين العلاج الفوري والعمل على إطلاق سراح الرفيق الأسير من اجل معالجته بأقصى سرعة .
ودعت الجبهة إلى وضع قضية الأسرى المرضى وبخاصة الأسرى نواجعة وإياد نصار ومعتصم رداد ومنصور موقدي وثائر حلاحلة وإبراهيم البيطار على رأس سلم الأولويات الوطنية عل المستويين الرسمي والشعبي وإبراز هذا الملف وإثارة ظروف ومعاناة أسرانا المرضى في كافة المحافل وإدانة دولة الاحتلال على ممارساتها اتجاه الأسرى والسياسات التي تنتهجها بحقهم والتي تتنافى مع كافة الأعراف والمواثيق الدولية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً