النضال الشعبي تحيي انطلاقتها الـ 57 بوقفة إسناد مع الاسرى وتؤكد التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا

shello
shello 2024/07/09
Updated 2024/07/09 at 1:08 مساءً

البيرة/ أحيت جبهة النضال الشعبي في رام الله،  وبالتعاون مع فصائل العمل الوطني ونادي الأسيروهيئة شؤون الأسرى، اليوم الثلاثاء، ذكرى انطلاقتها الـ 57 بوقفة إسناد مع الاسرى في سجون الاحتلال في ساحة مركز البيرة الثقافي، في مدينة البيرة، بمشاركة العشرات من كوادر الجبهة .

وقالت الجبهة ان ما تتعرض له قضية شعبنا من حرب الابادة الجماعية في قطاع غزة، والضم الفعلي والتهجير القسري في الضفة الغربية من قبل حكومة الفاشية،  وكافة إجراءاتها العنصرية ضد اسرانا البواسل في سجون الاحتلال،  يدعونا جمعيا من أجل الوحدة الوطنية صمام الأمان لقضيتنا الوطنية والالتفاف حول ممثلنا الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية التي قدمت الالاف من الشهداء والأسرى على طريق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

وتابعت ان الهجمة الشرسة والعدوان المتواصل  ضد اسرانا البواسل في سجون الاحتلال وعمليات التنكيل بهم ، ومحاولة ضرب ارادتهم هي جزء من السياسة الفاشية الجديدة لحكومة الاستيطان التي تحارب كل ما هو فلسطيني ،فإننا ندعو إلى تكثيف الفعاليات لنصرة الأسرى،  وتدويل قضيتهم،  لتكون الهم الوطني لنا جميعا .

مقائلة اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إذ نحي ذكرى الانطلاقة 57 لنؤكد ان هذه الذكرى تأكيدا على رفضنا لكافة إجراءات الاحتلال وندعو الوحدة الوطنية،  والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا،  كما نؤكد على أن القدس عاصمة دولة فلسطين والتي انطلقت منها الجبهة ستبقى عصية على الانكسار ونوجه التحية لأبناء شعبنا الصابرين والصامدين في قطاع غزة ، والذين يواجهون فاشية هذا العصر وعدوانه المتواصل،  ولنؤكد مجددا أن عدوان الاحتلال على أهلنا في قطاع غزة يتطلب الوحدة والعمل سويا لمواجهة التحديات التى تعصف بقضيتنا الوطنية الفلسطينية.

واستذكرت الجبهة اسؤرها البطل في سجون الاحتلال ايلياء كنعان مؤكدة على المضي على درب الشهداء والاسرى طريق النضال نحو الدولة وعاصمتها القدس.

Share this Article