النضال الشعبي تدعو دول الاتحاد الأوروبي لمطالبة الاحتلال بدفع تعويضات عن هدم المشاريع التي يمولها

2022/11/24
Updated 2022/11/24 at 11:58 صباحًا

الخليل / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني استمرار انتهاكات الاحتلال ضد شعبنا، وحالة الصمت الدولي وسياسة ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين بمثابة مشاركة الاحتلال في جرائمه وعدوانه ، مشيرة أن جريمة جيش الاحتلال بتدمير مدرسة إصفي الأساسية المختلطة في يطا بمحافظة الخليل، ، هي انتهاك صارخ لحقوق الطلبة والأطفال الفلسطينيين.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة محمد العطاونة خلال اجتماع لساحة جنوب الضفة ، ناقشت خلاله أخر المستجدات السياسية والأوضاع التنظيمية، والتحضيرات لعقد مؤتمرات الكتل النقابية، أن ما يتعرض له شعبنا من عدوان متواصل وانتهاكت جسيمة لحقوق الانسان ، تتطلب من الكل الفلسطيني توحيد الصفوف ووضع خطة عمل وطنية لمواجهة تحديات المرحلة .

وتابع العطاونة يجب معاقبة حكومة الاحتلال على اجراءاتها العدوانية المتمثلة بهدم المشاريع والمنازل في الأغوار والقدس ومسافر يطا والممولة من الاتحاد الاوربي، عبر قيام دول الاتحاد بشكل فردي أو جماعي بمطالبة الاحتلال بدفع تعويضات عن ذلك، وخصم ذلك من أية مساعدات تقدم لدولة الاحتلال.

وأضاف أن الوقت حان للاعتراف بدولة فلسطين، وأن المواقف الدولية تجاه حكومة الاحتلال عبر بيانات الادانة والشجب تشجع الاحتلال على مواصلة عدوانه والمطلوب اجراءات فعلية وعملية على الأرض وفرض العقوبات على حكومة الاحتلال.

Share this Article