النضال الشعبي تدعو للاستفادة من وضعية دولة فلسطين في الأمم المتحدة

shello
shello 2013/09/28
Updated 2013/09/28 at 3:22 مساءً

images

طولكرم / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن ذكرى الانتفاضة الهام للشعب الفلسطيني وعنوان لتمسكه بحقوقه وثوابته الوطنية الفلسطينية ووحدته الوطنية البرنامجية كضمانة لتحقيق المشروع الوطني وأهداف وتطلعات شعبنا بالحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وعاهدت الجبهة خلال اجتماعها القيادي بفرع طولكرم اليوم شهداء شعبنا وأسراه البواسل في ذكرى الانتفاضة المجيدة على المضي في مسيرة النضال والكفاح حتى دحر الاحتلال وتحقيق أهدافنا الوطنية التي انفجرت من اجلها الانتفاضة ، مؤكدة أن الذكرى الثالثة عشر لاندلاع ” انتفاضة الأقصى ” يجب أن تعزز فينا روح الإصرار والتصدي لسياسات وإجراءات الاحتلال التي تستهدف القدس بشكل خاص في ظل الهجمة الاستيطانية الاحتلالية المسعورة التي تتعرض لها المدينة المقدسة ، مطالبة بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ القدس المحتلة من سياسات الأسرلة والتهويد والعزل العنصري الممارس بحقها من قبل الاحتلال الإسرائيلي ، وطالبت بأهمية تعزيز التواصل مع القدس وتفعيل دور مؤسساتها وتوحيد مرجعيات القدس في معركة القدس والتصدي لسياسات الاحتلال بمقاومة شعبية واسعة وشاملة تعبر عن رفض الشعب الفلسطيني للاحتلال والاستيطان وتمسك شعبنا بحقوقه وقضيته الوطنية  .

وأكد محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية ، سكرتير الجبهة في محافظة طولكرم أن خطاب الرئيس محمود عباس يوم أمس في الأمم المتحدة تحدث بالتفصيل عن معاناة شعبنا تحت الاحتلال ، وإن ثمرة الكفاح السياسي في الأمم المتحدة ومعاملة فلسطين كدولة ، ظهرت في طريقة تعامل الجمعية العامة في الأمم المتحدة ، وهذا من شأنه أن يقرب شعبنا من دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس.

وأضاف علوش أن علينا كشعب وقوى وقيادة وطنية ، مواصلة الجهد الدبلوماسي لاستثمار والاستفادة من وضعية فلسطين في الأمم المتحدة كدولة مراقب من أجل عزل السياسة الإسرائيلية على الساحة الدولية ، وهو أمر بالتأكيد سيقربنا من نيل حقوقنا الوطنية الثابتة.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا في محافظة طولكرم لأوسع مشاركة بالاعتصام الشعبي أمام مقر المحافظة يوم غد الأحد للتعبير عن رفض القوى الوطنية والمؤسسات والفعاليات النسوية والشعبية لارتفاع معدلات العنف وقتل النساء على خلفية ما يسمى ” شرف العائلة ” وطالبت بضرورة الوقوف بحزم أمام هذه الظاهرة المقلقة والخطيرة وإعادة النظر بقانون العقوبات وإلغاء ” العذر المحل ” الذي يجيز ويستغل لارتكاب جرائم قتل بحق النساء ، وأكدت أنها بصدد إطلاق حملة شعبية ضد قتل النساء وممارسة التمييز ضد المرأة .

وناقشت الجبهة خلال اجتماعها القيادي لفرع طولكرم الأوضاع السياسية والتنظيمية والنقابية واستعرضت المستجدات على صعيد المفاوضات والموقف منها والأزمة السورية وانكفاء مخططات العدوان الأمريكي لتوجيه عدوان عسكري ضد سورية والموقف الروسي ومجموعة البريسكس التي وقفت بالمرصاد للعنجهية الأمريكية وأرغمت الادارة الأمريكية على الانصياع لبوادر الحل السياسي بعد عدم تمكنها من إيجاد غطاء دولي لممارسة عدوانها العسكري ضد سورية ، وأشادت الجبهة بكافة الفعاليات والأنشطة والوقفات التضامنية التي نظمتها فروع الجبهة والتي عكست مواقف الجبهة ورفضها للعدوان وللتدخل الخارجي بالشأن السوري ووقوفها إلى جانب الشعبين الشقيقين في الجمهورية العربية السورية وفي جمهورية مصر العربية  .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً